الرئيسية / ثقافة / الأيام الوطنية الخامسة للسينما و الفيلم القصير ببشار

الأيام الوطنية الخامسة للسينما و الفيلم القصير ببشار

يتنافس 16 عملا سينمائيا من إنتاج شباب مخرجين هواة في تظاهرة للأيام الوطنية الخامسة للسينما و الفيلم القصير المزمع تنظيمها في الفترة الممتدة من 2 إلى 5 نوفمبر المقبل بدار الثقافة “قاضي محمد” ببشار، حسبما علم اليوم الإثنين من مسؤولي هذا الصرح الثقافي (الجهة المنظمة).

وأشرفت لجنة مختصة على انتقاء الأعمال السينمائية لهؤلاء الشباب المخرجين من أصل 45 فيلما قصيرا تقدم بها مخرجون للمشاركة في هذه التظاهرة السينمائية و الثقافية, حسب مدير دار الثقافة, عماري حمداني.

وتمثل هذه الأيام فضاءا مفتوحا لإكتشاف الشباب الموهوبين وأعمالهم الفنية سيما في مجال الفيلم القصير الذي يعرف “نجاحا كبيرا في أوساط الشباب المخرجين الهواة” حسب ما أشار إليه منظمو هذه الأيام الوطنية التي ستدوم أربعة أيام.

وسيسمح عرض الأفلام القصيرة المختارة لهذه الطبعة التي هي عبارة عن قصص خيالية تتناول عدة مواضيع مختلفة للمحترفين و الجمهور من اكتشاف مواهب هؤلاء الشباب المخرجين من كلا الجنسين ومن مختلف جهات الوطن ,مثلما أشير إليه.

و ستتولى لجنة التحكيم المشكلة من متخصصين في المجال السينمائي و التي يترأسها المخرج الشاب حسني مالكي الذي يتحمل مهمة ثقيلة بخصوص اختيار أفضل الأعمال لنيل الأربع جوائز للتظاهرة والتي تتمثل في الثلاث جوائز الأولى التي تمنح للمخرجين الشباب و المقدرة بمبالغ (120.000 دج و 80.000 دج و 60.000 دج على التوالي ) وجائزة للجنة التحكيم قدرها 40.000 دج, وفق ما ذكرالسيد عماري.

كما سيتم على هامش التظاهرة تنظيم ورشات تقنية للتكوين لفائدة المشاركين حول التقنيات السينماتوغرافية سيما كتابة السيناريو و تقنية التصوير و مونتاج الأفلام و تقنيات الصوت إلي جانب إقامة معرض للوثائق الفوتوغرافية حول السينما الجزائرية و العالمية يضيف ذات المتحدث.

يذكر أن الفيلم القصير بعنوان “هيومن” (الإنسان) للمخرج عصام تعشيت (ولاية باتنة) قد توج بالجائزة الأولي في الطبعة السابقة من هذه التظاهرة التي نظمت مابين 29 نوفمبر إلى غاية 2 ديسمبر 2017 بذات الصرح الثقافي

 

شاهد أيضاً

خمسة مسرحيات جديدة لموسم 2020/2019

أنتج المسرح الوطني الجزائري خمس مسرحيات جديدة لموسم 2020/2019 من بينها اثنين عامة برمجت للعرض …