الرئيسية / إقتصاد / الاقتصاد الاخضر يعزز التنمية و يسهم بقوة في تنويع الاقتصاد

الاقتصاد الاخضر يعزز التنمية و يسهم بقوة في تنويع الاقتصاد

أكدت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة، السيدة فاطمة الزهراء زرواطي، اليوم الاحد بدبي (الامارات العربية المتحدة) أن
الاقتصاد الأخضر ركيزة أساسية للتنمية من شأنه ان يسهم في تنويع الاقتصاد وخلق المزيد من فرص العمل، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و خلال مداخلتها في فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الاخضر 2019 في دورتها السادسة بدبي (الإمارات العربية المتحدة) يومي 20 و 21 أكتوبر الجاري يحضرها وزراء البيئة من عدة دول و نخبة من المديرين التنفيذيين لمؤسسات القطاع الخاص، اشارت السيدة زرواطي ان الجزائر “تنظر الى الاقتصاد الاخضر كمحور للتنمية من شأنه ان يسهم في تنويع الاقتصاد و خلق فرص العمل خصوصا مع ندرة الموارد الطبيعية مما سيسمح بزيادة الاستثمار في هذا القطاع ، كما سيسمح , تضيف الوزيرة, بتحسين معدل التكامل الصناعي و تعزيز التنمية المحلية”.

و يعد الاقتصاد الاخضر، مصدرا للتقدم التكنولوجي، وعنصرا أساسيا لتحسين القدرة التنافسية للشركات الصغيرة و المتوسطة و تمكينها من الوصول الى الابتكارات مع مراعاة الاستدامة البيئية حسب شروح الوزيرة في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى حول الاقتصاد الاخضر.

و خلال مداخلتها، ابرزت السيدة زرواطي المجهودات و الاجراءات الفعلية التي تقوم بها الجزائر، من ضمنها المخطط الوطني للمناخ الذي صادقت عليه الحكومة شهر سبتمبر المنصرم، و الجلسات الوطنية للاقتصاد الدائري التي تم عرض حوصلته خلال الاسبوع الماضي, كما اشارت الى الدور المحوري للوزارة في مجال مرافقة الشباب خصوصا منهم المتخصصين في المهن البيئية.

كما تطرقت السيدة زرواطي لجهود الجزائر في اتجاه تعزيز و توسيع نطاق وصول الشركات الصغيرة و المتوسطة للتمويل و التكوين و بالتالي بلوغ الابتكارات التقنية المحققة في هذا المجال .

و ذكر ذات البيان الى ان السيدة زرواطي قدمت توصيات تتعلق باعتماد استراتيجية عالمية للاقتصاد الاخضر مع اهداف
و مؤشرات دقيقة و قابلة التنفيذ و التركيز بشكل خاص على الوظائف الخضراء، الابتكار التكنولوجي، البحث و التطوير، والتكامل الصناعي و تثمين راس المال الطبيعي.

كما اوصت بتسهيل نقل التكنولوجيا في سياق التعاون شمال-جنوب و جنوب-جنوب و كذا التضامن و الوعي الجماعي لضمان مستقبل مزدهر لجميع الشعوب في ظل عوائق التنمية و التحديات المعقدة و متعددة الابعاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 17 =