Non classéآخر الأخبارأخبار التلفزيون

التلفزيون الجزائري يرافق المواطن والعائلة في بيته .. 17 ساعة بث في يوم مفتوح بشعار “قوتنا في تضامننا “

رفعت المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري شعار “قوتنا في تضامننا ” استكمالا لهاشتاغ وعينا يحمينا وصولا إلى “معكم في بيوتكم “، من خلال يوم مفتوح استمر لسبع عشرة ساعة من البث المباشر ، ليرافق المشاهد في بيته ومع أهله برسائل التضامن والتكافل في حملة جزائرية جزائرية .
واستضاف التلفزيون الجزائري من العاشرة صباحا إلى منتصف الليل شخصيات من مختلف الأطياف والمجالات ، حيث عرف إنزالا وزاريا لبعض الوزراء الذين رافقوا المشاهد الجزائري إبرازا لجهود الدولة من جهة وتبيانا لتضامنهم كمواطنين مع عامة الشعب ، فحضر وزير الصناعة والمناجم فرحات ايت علي لبلاطوهات التلفزيون في الفترة الصباحية مع عديد الرسائل والتصريحات الحصرية ومنها تصريح وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي ، كما شاركت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو في اليوم من خلال الوقوف على مجهودات الدولة في السياق .
اليوم المفتوح الذي تابع عمل لجنة الإصغاء المنبثقة عن قرارات الوزارة الأولى ، عرف مشاركة شيوخ ودكاترة في الشؤون الدينية وأخصائيين في الصحة والبيولووجيا والاوبئة وأطباء وعلماء إجتماع وعلم النفس، مرورا برسائل من فنانين وفنانات من طينة الفنانة بهية راشدي ومثقفين يتقدمهم الروائيين أمين الزاوي وواسيني الأعرج في اتصالات هاتفية ، مع الربط عبر محطات التلفزيون الجزائري في وهران وورقلة وبشار وقسنطينة للوقوف عند تضامن الجزائريين مع بعضهم البعض ، ومراسلات مباشرة من تمنراست وأدرار وجانت وتيندوف للوقوف عند التزام المواطن الجزائري بتوجيهات الجهات الصحية ، وإبراز جهود النظافة وتجاوب مختلف الفئات.
وفي السياق، توقف اليوم عند الجهود المبذولة لوقف المضاربة بالأسعار من جهة ، ورسائل التضامن والأخوة والتضامن والاستجابة لتوصيات وزارة التجارة ، كما ركز على سبل الوقاية بإشراك فاعل لشيوخنا وأئمتنا عبر رسائل ومراسلات خاصة للتلفزيون الجزائري بالوعي والنصح والإرشاد باللغتين العربية والأمازيغية واستضاف مشايخ على المباشر مثل الاستاذ محمد الشيخ الأمين العام لوزارة الشؤون الدينية و الاستاذ كمال بوزيدي والأستاذ رابح الأصقع لتوعية الشارع بالبقاء في البيت من الجانب البيداغوجي .
وعبر النشرات والمواعيد الإخبارية، توقف التلفزيون في اليوم المفتوح عند دعوة وزارة الاتصال لوسائل الإعلام إلى التقيد بنشر المعلومة حول الوباء من وزارة الصحة والهيئة العلمية المنصبة، كما استضاف التلفزيون الجزائري عبر الجزائرية الثالثة منتدى رؤساء المؤسسات الاقتصادية ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمجتمع المدني ومؤسسة ناس الخير والمديرية العامة للأمن العمومي وممثلي الدرك الوطني للحديث عن المبادرات الخيرية والتكافل كل من موقعه في جزائر الخير .
وفي الشق الرياضي، استضاف التلفزيون الجزائري ممثلي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والرابطة المحترفة لكرة القدم ولاعبين دوليين ومحليين مع مختصين في إطار حملات التوعية والمبادرات الخيرية ، قبل نشرة الثامنة .
هذا و توقفت النشرة الرئيسة عند اجتماع المجلس الأعلى للأمن برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وقرارات فرض الحجر الصحي المنزلي الشامل على ولاية البليدة لمدة عشرة أيام والجزئي الساعي على ولاية الجزائر من السابعة صباحا إلى السابعة مساءا ، وصولا لتأكيد وزير الصحة وضع بروتوكول علاج اساسه دواء جديد يتم وصفه في حالات الإصابة المؤكدة ، ثم مواصلة اليوم عبر برنامج ” في دائرة الضوء ” في حديث مكيف عن فيروس كورونا والدكتور الجزائري يحي مكي عبد المؤمن من ليون والخبراء الامنيين ، قبل ختام اليوم مع الثنائي حفيظة رزيق وخالد خلفاوي في اتصالات هاتفية مع العائلات الجزائرية والإخصائيين بالوقوف عند المجهودات الطبية ومرافقتها بحملات تضامن شعبية واسعة في حملة جزائرية مئة بالمئة أكدت معدن المواطن الجزائري وتلاحم المجتمع في محنه عبر محطات تاريخية أكدت وعي الجزائري وتكافله للخروج من الأزمة بإذن الله تعالى .
للإشارة، فإن اليوم التضامني المفتوح هو الثاني من نوعه في أسبوع للتلفزيون الجزائري بقنواته وبإشراف السيد مدير عام المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري الأستاذ أحمد بن صبان الذي أكد شكره للوزارة الوصية وعلى رأسها الأستاذ والإعلامي عمار بلحيمر على الدعم والثقة لإنجاح مثل هذه المبادرات الإعلامية الخيرية ، خاصة أن التلفزيون الجزائري لعب دورا هاما في نقل المعلومة الحقيقة التي تناقلتها عديد القنوات التلفزيونية نقلا عن المصدر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق