الرئيسية / إقتصاد / نحو تقليص آجال العبور على مستوى الموانئ إلى خمسة أيام

نحو تقليص آجال العبور على مستوى الموانئ إلى خمسة أيام

 أكد الرئيس المدير العام لمجمع الخدمات المينائية (SERPORT)، جلول عاشور أن المدة القصوى لبقاء السلع في الموانئ الجزائرية ستقلص قريبا الى خمسة أيام بهدف تخفيض تكاليف العبور والتحكم بشكل أفضل في التدفقات.

و قال السيد عاشور “تعهدنا مع مصالح الجمارك بالذهاب نحو المزيد من الصرامة في تسيير العبور ونعتزم تحديد مدتها بخمسة أيام بدلا من المدة الحالية المقدرة ب 21 يوما”.

وعليه سيتوجب على المتعاملين في التجارة الدولية القيام بالشكليات في أجل قدره خمسة أيام بموجب نص تنظيمي سيصدر قريبا.

وفي رده على سؤال حول قابلية تطبيق هذا الاجراء، أوضح ذات المسؤول أن مشروع الرقمنة الجاري حاليا للموانئ سيسمح بتسهيل المعالجة التي ستبدأ حتى قبل وصول الحاويات.كما ستحسن الموانئ تنظيمها من أجل اتاحة بالاستقبال والتخليص الجمركي وايصال السلع للمستفيدين منها في أقرب الآجال.

وفي هذا الإطار، تدرس سيربور حلولا جديدة بالشراكة مع الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تتيح التسليم المباشر للحاوية التي تصل الميناء الى صاحبها الذي يستلمها على مستوى الأرضية اللوجيستيكية خارج الموانئ المتصلة بشبكات السكك الحديدية.

وبعد استلام السلع سترجع الحاوية على مستوى الأرضية وتعاد الى الميناء ما يسمح بتقليص محسوس لفاتورة التأخير (التعويضات التي يجب على المستأجر دفعها لصاحب السفينة حينما يتجاوز وقت الشحن والتفريغ الوقت المتعاقد عليه الأدنى).

عن sarah

شاهد أيضاً

شركة طيران الطاسيلي توقف رحلاتها وشركة الخطوط الجوية الجزائرية تُبقي على خدمات نقل السلع

تطبيقا لقرار السلطات العمومية بالجزائر بتوقيف النقل الجوي مؤقتا قصد التقليص من خطر انتشار جائحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =