الرئيسية / آخر الأخبار / “نعمل جاهدين على طي ملف عدل 1” بنهاية سبتمبر المقبل

“نعمل جاهدين على طي ملف عدل 1” بنهاية سبتمبر المقبل

 تم يوم السبت بالجزائر العاصمة توزيع 6.596 وحدة سكنية في اطار “عدل 1 ” و 406 اخرى من صيغة الترقوي العمومي.

وقد اشرف على هذه العملية، التي تندرج في سياق توزيع 66 الف وحدة بمناسبة الاحتفال بعيدي الاستقلال و الشباب، المصادف ل5 يوليو من كل سنة، وزير السكن والعمران والمدينة، كمال بلجود بحضور كل من وزير الطاقة، محمد عرقاب و وزير الموارد المائية، علي حمام.

وبهذه المناسبة، اكد السيد بلجود أن الدولة تعمل “جاهدة” من أجل طي ملف “عدل 1 ” بنهاية سبتمبر المقبل لا سيما على مستوى العاصمة حيث تم تسليم إلى غاية اليوم المفاتيح الى قرابة 11 ألف مكتتب “عدل 1 ” منذ مايو الماضي من بين 31 ألف وحدة كان قد تم الاعلان عنها.

وبخصوص عدد الولايات المعنية بتوزيع سكنات “عدل 1 “، قال الوزير إنها لا تتعدى 6 ولايات عبر التراب الوطني، سيشرف الولاة على توزيع السكنات فيها خلال المواعيد المحددة.

وطمأن الوزير المكتتبين أن “البرامج السكنية المسطرة من طرف الدولة ستبقى تسير بوتيرة منتظمة الى غاية اسكان كل العائلات .

وفي هذا الإطار، دعا السيد بلجود المواطنين الذين تحصلوا على مفاتيح سكناتهم الى شغلها في أقرب الآجال، مبديا أسفه لوجود عدة سكنات موزعة وفارغة في نفس الوقت، رغم الضغط الممارس من طرف المكتتبين للحصول عليها.

وبخصوص إمدادات الكهرباء والغاز والمياه، أكد الوزير على توفر كل هذه الضروريات في مختلف الأحياء التي تسلم، ووجه بالمناسبة الشكر لوزيري الطاقة والموارد المائية على الإعانات المقدمة في هذا الجانب.

وبخصوص نوعية بعض السكنات، قال السيد بلجود انه “لا ينبغي تعميم حالات معزولة على كل المشاريع السكنية”، مشيرا إلى إيفاد لجان على مستوى كل الولايات للتحقيق ومتابعة مسائل التحايل، إلى جانب تحميل الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبناء مسؤولية مراقبة مشاريع عدل.

وبخصوص احتجاجات مكتتبي عدل الراغبين في استلام سكناتهم، أكد الوزير ان المشاريع جارية بانتظام  و على “المواطنين الصبر قليلا لاستلام سكناتهم، التي يتطلب إنجازها إمكانيات مادية ومالية معتبرة إلى جانب المتابعة”، وأضاف “يوجد 560 الف وحدة لفائدة 560 ألف مكتتب في بعدل، وينبغي على المكتتبين وضع ثقتهم في الدولة”.

وبخصوص مواعيد تسليم ما تبقى من مشاريع الترقوي العمومي، قال بلجود أن قطاعه “لا يواجه اي إشكال مع هذه الصيغة”.

وحول مدى جاهزية جامع الجزائر وعن تاريخ افتتاحه، أفاد السيد بلجود أن هذا “الصرح العمراني والديني جاهز، وأن الأشغال به انتهت نهائيا ، في حين سيتم تقديم المعلومات اللازمة حوله في المناسبات القادمة”.

عن bigboss

شاهد أيضاً

إضرابات واسعة وشلل تام مس قطاعات حيوية بفرنسا

شهدت فرنسا يوم الخميس إضرابات واسعة تعتبر الأضخم في تاريخ البلاد ، ثارت بها الجبهة …