نسبة المشاركة "جد ايجابية" مقارنة بانتخابات 2007 و 2012

نسبة المشاركة "جد ايجابية" مقارنة بانتخابات 2007 و 2012

   
 اعتبر وزير الداخلية والجماعات المحلية   والتهيئة العمرانية, نور الدين بدوي, يوم الجمعة أن نسبة المشاركة المسجلة   في الانتخابات المحلية 2017 لتجديد المجالس الشعبية البلدية والولائية "جد   إيجابية" مقارنة بتلك المسجلة في محليات 2007 و 2012.   

وأوضح السيد بدوي خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم النتائج الاولية لمحليات 2017   أن نسبة المشاركة الاولية التي سجلت في انتخابات ال23 نوفمبر "فاقت بكثير" تلك   المسجلة في سنتي 2007 و 2012 نظرا --كما قال-- "للعمل الجواري للمترشحين الذي   أعطى نتائجه ميدانيا".  وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية 93ر46 بالمائة بالنسبة للمجالس   الشعبية البلدية و96 ر44 بالمائة بالنسبة للمجالس الولائية بينما تم إحصاء   1.089.502 ورقة تصويت ملغاة في المجالس البلدية و 1.488.966 ورقة ملغاة في   المجالس الولائية.  ومقارنة بالانتخابات المحلية لسنة 2012 فقد بلغت نسبة المشاركة في المجالس   الشعبية البلدية 26ر44 بالمائة بينما تم تسجيل نسبة مشاركة بلغت 92ر42 بالنسبة   للمجالس الشعبية الولائية.  وفي هذا السياق, اعتبر الوزير أن هذا الاستحقاق الانتخابي "يعد أول اقتراع في   ظل الدستور الجديد الذي كرس دولة المؤسسات واحترام قواعد الديموقراطية", مشيدا   ب"الدور الفعال للمواطن والتفافه حول المؤسسات الدستورية من خلال توجهه بطريقة   هادئة ومسؤولة الى صناديق الاقتراع رافضا كل دعوات التيئيس".
السبت  25  نوفمبر  2017 

المزيد من  الأخبار

الثقافة