وزيرة التربية الوطنية

فتح أقسام متنقلة وأخرى تحضيرية للحد من ظاهرة التخلي عن الدراسة

   
صرحت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت يوم الخميس بالأغواط بأنه " سيتم في القريب فتح أقسام متنقلة وأخرى تحضيرية بغية الحد من ظاهرة التخلي عن الدراسة " .
وأوضحت الوزيرة عقب اختتام أشغال الندوة الجهوية حول تقييم نتائج الامتحانات الرسمية لبعض ولايات الجنوب أن هذه المنهجية تعد واحدة من توصيات ورشات الندوة المذكورة وستشمل المناطق التي تشهد نسبا ضئيلة في التمدرس .
واضافت الوزيرة أن وجود الأطفال في الطور التحضيري هو أحد العوامل التي تؤثر على النجاح المدرسي لا سيما من نواحي التدريب والتحضير وفي اللغة العربية بالذات معتبرة هذا الطور تمهيدا لدخول الطفل في القطاع .
وعن باقي التوصيات التي تمخضت عن الندوة الجهوية لتقييم نتائج الامتحانات هناك تحديد كل ولاية لرهان خاص بها انطلاقا من نقاط ضعفها وهي رهانات تتنوع بين التخلي عن الدراسة والدخول المدرسي في وقت معين والمعالجة البيداغوجية .
وتضمنت أيضا تحمل كل مدير تربية لمسؤوليته في التجند لتحقيق نتائج جيدة من خلال تحسين التحكم في اللغات والمواد الرئيسية لا سيما اللغة العربية والرياضيات حسب السيدة بن غبريت .
وفي سياق متصل سيتم أيضا إنشاء هيئة للتفتيش تتيح للمفتشين الالتقاء ومناقشة شتى القضايا بالتنسيق مع مختلف الشركاء الفاعلين في العملية التربوية . ومن جانب آخر اعتبرت وزيرة التربية الوطنية الحديث عن إلغاء مادتي العلوم
الشرعية والتاريخ والجغرافيا من امتحانات شهادة البكالوريا " مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة " .
للإشارة فإن الندوة الجهوية حول تقييم نتائج الامتحانات الرسمية لبعض ولايات الجنوب التي أشرفت السيدة الوزيرة على افتتاحها ومتابعة سير أشغالها عرفت مشاركة 10 ولايات من جنوب الوطن
الجمعة  31  جويلية  2015 

المزيد من  الأخبار

الرياضة


الفيديو

دليل التلفزيون

الدليل