في اطار عصرنة قطاع العدالة

إنطلاق دورة تكوينية في الجزائر العاصمة لفائدة قضاة و تقنيين من من ولايات غرب الوطن

   
انطلقت اليوم السبت بالجزائر العاصمة دورة تكوينية لفائدة قضاة و مهندسين و تقنيين و كتاب ضبط من ولايات غرب الوطن تندرج في اطار عصرنة العدالة.
و يشارك حوالي 160 قاضيا و تقنيا و كاتب ضبط في هذه الدورة التكوينية التي تدوم يوما واحدا حسبما اوضحه في تصريح للصحافة مسؤول بمديرية عصرنة العدالة بوزارة العدل.
و ترمي هذه الدورة الى تكوين واطلاع المشاركين حول التقنيات الحديثة المستعملة في المجال القضائي سيما التوقيع الالكتروني و كذا الخدمات المقدمة عبر الانترنت (تسليم صحيفة السوابق العدلية و شهادة الجنسية عبر الانترنت) التي ستعمم ابتداء من 2015 حسبما اوضح مصطفى موجاج.
كما ذكر بالاجراءات المتخذة في اطار عصرنة العدالة و التي تنقسم الى ثلاثة محاور.
و يخص المحور الاول انشاء نظام مركزي يضم كافة نشاطات قطاع العدالة فيما يخص المحور الثاني ارسال الوثائق القضائية عن طريق الانترنت.
اما المحور الثالث فيتعلق بادخال نظام الندوة المتلفزة عن بعد في الاجراءات القضائية.
و خلص السيد موجاج الى القول انه من المرتقب تنظيم دورات مماثلة قريبا لفائدة اطارات و موظفي القطاع لولايات شرق و جنوب و وسط البلاد.
للتذكير صادق اعضاء المجلس الشعبي الوطني يوم الخميس الفارط بالاغلبية على مشروع القانون حول عصرنة العدالة.
يمثل نص القانون هذا السند القانوني المنظم للاطار العام لاستعمال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال الحديثة و الدعائم الالكترونية في مجال العدالة.
السبت  20  ديسمبر  2014 

المزيد من  الأخبار

الرياضة


الفيديو

دليل التلفزيون

الدليل