Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/entv/public_html/tvar/news/index.php on line 41
.::موقع التلفزيون الجزائري ::.

وزير السكن و العمران و المدينة

انشاء هيئة استشارية لعصرنة قطاع السكن قريبا

   
أعلن وزير السكن و العمران و المدينة عبد المجيد تبون يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة انه سيتم قريبا إنشاء هيئة استشارية وطنية توجيهية للمساهمة في تطبيق السياسة الجديدة لتصنيع البناء. و أكد السيد تبون في ختام اليومين الدارسيين حول تصنيع البناء في الجزائر اللذين نظمتهما دائرته الوزارية يومي 31 سبتمبر و 1 أكتوبر بالجزائر العاصمة قائلا "بهدف استغلال كل الكفاءات الوطنية قررنا اقتراح على الوزير الأول إنشاء هيئة استشارية للمساهمة في عصرنة قطاع السكن و تصنيع البناء في الجزائر". و أشار الوزير إلى أن هذه الهيئة التي سترى النور في نوفمبر المقبل ستضم جامعيين و إطارات أثبتت كفاءتها في الميدان. و أوضح أن هذه الهيئة الجديدة ستكون هيئة استشارية من خلال إبداء رأيها فيما يخص تقييم المشاريع في إطار تصنيع البناء. و قد توج هذان اليومان الدراسيان بتوصيات تمحورت حول وضع و تنويع أنظمة تصنيع تتلاءم و الطابع العمراني و المعايير الإجتماعية المحلية. كما يتعلق الامر بتصنيع مختلف مكونات انظمة البناء الموجودة و تحديثها من خلال انشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة متخصصة. و في نفس السياق اكدت التوصيات على تطوير فروع مهن البناء من خلال التكوين المهني. كما دعا المهنيون الى تشجيع روح الشراكة بين مختلف الفاعلين و تطوير سوق المناولة. و اكدت التوصيات المنبثقة عن الورشات المواضيعية الثلاثة التي تم تشكيلها خلال هذه الايام الدراسية على تحسين الظروف الاجتماعية و المهنية لليد العاملة للقطاع لضمان مردود افضل. و فيما يخص ورشة هندسة البناء دعا الخبراء الى اشراك المهندسين و مهنيي البناء في اعداد دفتر الاعباء من اجل ضمان شروط مرونة و اقتصاد و استمرارية و امن المشاريع. كما دعوا الى وضع ترتيبات تضمن تطابق الموكنات المستوردة و المسوقة محليا مع المعايير المطلوبة في مجال تصنيع البناء في الجزائر. ودعوا ايضا الى اعداد ميثاق وطني يبرز المميزات العمرانية لكل منطقة من اجل تكييف طرق التصنيع المحددة مع هذه المميزات و كذا انشاء مجلس اعلى مكلف بالهندسة العمرانية لدى الوزارة. ومن جهته لاحظ السيد تبون ان بعض هذه التوصيات قد شرع في تطبيقها فيما سيتم اخذ التوصيات الاخرى بعين الاعتبار كشروط تعاقدية في منح المشاريع. جرت اشغال هذا اللقاء بحضور اكثر من 300 مشارك وطني و اجنبي من بينهم اطارات و مهندسون و خبراء يمثلون هيئات ومنظمات مهنية مختلفة.

الخميس  02  أكتوبر  2014 

المزيد من  الأخبار

الرياضة