وزيرة التربية الوطنية

إمتحان البكالوريا سيجري في موعده والإمتحانات ستمس الدروس الملقنة وليس البرامج

   
أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط يوم الخميس أن امتحان البكالوريا سيجرى في موعده المحدد وأن الإمتحانات ستمس "الدروس الملقنة وليس البرامج".
وقالت السيدة بن غبريت في تصريح صحفي على هامش الندوة الوطنية حول ادراج تكنولوجيات الإعلام و الإتصال في القطاع, أن الوزارة "متمسكة بموعد اجراء امتحان البكالوريا في الفترة الممتدة ما بين 7 إلى 11 يونيو المقبل".
وبخصوص مسألة "العتبة" التي دعا اليها تلاميذ الأقسام النهائية, جددت الوزيرة موقفها من هذه المسألة معتبرة إياها "غير منطقية " لأنه --كما قالت-- "لا يمكن حذف كل ما نريد من البرنامج الدراسي".
وذكرت السيدة بن غبريط أن نسبة تقدم الدروس خلال الفصلين الأول والثاني وصلت إلى غاية 16 فبراير الماضي, الى 75 بالمائة مقابل 50 بالمائة في السنوات الماضية.
وبالمناسبة, دعت الجميع إلى تكثيف الجهود, معتبرة أن نسبة تنفيذ البرنامج ستصل الى 100 بالمائة لا سيما وأن الدراسة --مثلما أوضحت "ستتواصل خلال شهر أبريل و بداية شهر مايو المقبلين".
الجمعة  27  مارس  2015 

المزيد من  الأخبار

الرياضة