بمناسبة الذكرى الستين لاندلاع الثورة

الرئيس بوتفليقة يترحم على أرواح الشهداء بمقبرة العالية

   
ترحم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم السبت بمربع الشهداء بمقبرة العالية (الجزائر العاصمة)على أرواح شهداء ثورة أول نوفمبر1954 المجيدة بمناسبة الذكرى الستين لاندلاعها. وبعد أن استعرض تشكيلة من الحرس الجمهوري أدت له التحية الشرفية وضع الرئيس بوتفليقة إكليلا من الزهور وقرأ فاتحة الكتاب ترحما على أرواح شهداء الثورة التحريرية وقبل الراية الوطنية. وقد حضر هذه المراسم كبار مسؤولي الدولة يتقدمهم رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح و رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة والوزير الأول عبد المالك سلال ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي و نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح. كما حضر المراسم عدد من اعضاء الحكومة والامين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو.

السبت  01  نوفمبر  2014 

المزيد من  الأخبار

الرياضة