الطبعة الـ 16 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره

الطبعة الـ 16 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره

   
  انطلقت ليلة السبت الى الاحد الـ25 مايو 2019  بقصر المعارض بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة) فعاليات الطبعة الـ 16 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره بمشاركة 50 دولة يمثلون العالم العربي والإسلامي والجاليات المسلمة لدول الغرب وإفريقيا.

واشرف على حفل الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الثقافية التي تدوم إلى غاية 31 
مايو, وزير الشؤون الدينية والأوقاف, يوسف بلمهدي, بحضور ممثلين عن مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني , ووزراء في الحكومة, وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر وممثلين عن مؤسسات الجيش الوطني الشعبي .

وذكر  بلمهدي في كلمته بهذه المناسبة الطيبة التي دأبت الجزائر على 
تنظيمها سنويا خلال شهر رمضان المبارك بمشاركة عدة دول بأحسن قرائها ومترشحيها في هذه الجائزة بان الجزائر "اصبحت قبلة لأهل القرآن وخاصة ونحن نعيش الـ 10 الاواخر من الشهر الفضيل".

وبعدما ذكر بإقبال ابناء هذا الوطن على تعلم علوم القرآن حفظا وتلاوة وتفسيرا 
اكد بان الجزائر "لم تدخر جهدا في الاهتمام بتعليم القرآن الكريم وبناء مختلف الهياكل والمراكز والمعاهد الاسلامية مما جعل هذه الجائزة مشتركة في تعليم كتاب الله  وتحقيق هذه الرسالة الحضارية والارادة في تعظيم شعائر القران الكريم".

 وقال المسؤول الاول عن القطاع
 الديني في الجزائر بان "فضل القران على الانسان كبير جدا بنوره تهتدي وتطمئن النفوس ويعد ذخرا للشباب للدفاع عن وطنه ويبذل الجهود من اجله والتضحية من اجله" .

وما يميز هذه الطبعة ان ضيف الشرف سيكون من نيوزلندا وذلك تعبيرا عن "تضامن الجزائر مع الاخوة المسلمين ضحايا الاعتداء الارهابي على مسجدي نيوزلندا, بالإضافة الى كلمة التوحيد التي تجمعنا", كما اضاف  .
الأحد  26  ماي  2019 

المزيد من  الأخبار

الثقافة