سكن مدعم: صدور الشروط الجديدة للتنازل عن أراضي الدولة في الجريدة الرسمية

سكن مدعم: صدور الشروط الجديدة للتنازل عن أراضي الدولة في الجريدة الرسمية

   
صدر في العدد 58 من الجريدة الرسمية قرار وزاري مشترك  يحدد الشروط والكيفيات الجديدة للتنازل عن قطع أرضية تابعة للأملاك الخاصة للدولة والموجهة لإنشاء برامج السكنات المدعمة من طرف الدولة.

ويعدل هذا القرار الوزاري المشترك الذي وقع عليه في 25 ابريل 2018 كل من 
وزراء الداخلية والسكن والمالية، القرار الصادر في 14 مايو 2011 ويتممه. ووفقا للتدابير الواردة في هذا القرار الجديد، فإنه يتعين على المرقين العقاريين المهتمين إرسال طلب اقتناء القطعة الأرضية التابعة لأملاك الدولة المعينة، إلى الوالي المختص إقليميا، مصحوبا بملف يتضمن أساسا  دفتر شروط المشروع الموقع عليه قانونيا والمتضمن تعهد المرقي بالتكفل بالخصائص التقنية الخاصة وكذا شروط تنفيذ مشروع السكن الترقوي المدعم المنصوص عليه في القرار المؤرخ في 30 يناير 2018. وزيادة على البطاقة التقنية للمشروع السكني الترقوي المدعم، فإنه على المرقي تقديم اعتماد ممارسة مهنة المرقي العقاري، شهادة التسجيل في الجدول الوطني للمرقين العقاريين ونسخة من الانتساب مسلّمة من طرف صندوق الضمان والكفالة المتبادلة للترقية العقارية، وكذا  شهادة صادرة عن نفس الصندوق تبيّن التعهدات الجارية للمرقي فيما يتعلق بالبيع على التصاميم.

كما يشمل الملف أيضا السجل التجاري والأنظمة الأساسية للمرقي العقاري عند 
الاقتضاء، تصريح يبيّن مؤهلاته في مجال إنجاز المشاريع العقارية مع شهادة صادرة عن المديرية الولائية للسكن تبيّن العمليات المتممة. ووفقا لنفس القرار، فإن اختيار المرقي العقاري يكون من اختصاص اللجنة التقنية الولائية الموضوعة تحت سلطة الوالي ويقع على المرقين العقاريين الذين بإمكانهم إثبات ضمانات كافية لإنجاز المشاريع في أحسن الظروف فيما يتعلق بالنوعية والأجل. "ويجب أن تتلاءم قدرة المرقي العقاري مع حجم المشروع"، حسب ذات النص القانوني الذي عزز تشكيلة اللجنة التقنية الولائية بممثل عن المجلس الشعبي الولائي وآخر عن الصندوق الوطني للسكن.
الأربعاء  17  أكتوبر  2018 

المزيد من  الأخبار

الثقافة