حفل تكريمي في الذكرى الثانية لرحيل الحاج محمد الطاهر الفرقاني

حفل تكريمي في الذكرى الثانية لرحيل الحاج محمد الطاهر الفرقاني

   
صدحت حناجر جوق عائلة الفرقاني سهرة أمس الجمعة بقسنطينة بمجموعة من أغاني المالوف إحياء للرصيد الحافل والمتنوع لعميد هذا الطابع الموسيقي الفنان الراحل الحاج محمد الطاهر الفرقاني (1928-2016) بمناسبة ذكرى رحيله الثانية.

وقد تناوب أعضاء الجوق المكون من 20 فردا والذي ضم أيضا فنانين من مدينة 
الصخر العتيق يكنون الحب والاحترام لفنان لطالما حمل في صوته الفرح و الجمال على أداء لحن الوفاء و الإخلاص نقلوا من خلاله الحضور إلى العالم الساحر للغناء الأصيل. و كانت البداية مع "محبوب الحاج" حفيده عدلان الفرقاني الذي قدم وصلة "بالله يا حمامي" والذي اعترف خلال حديثه بأن "محمد الطاهر فرقاني رحل بجسده لكن ذكراه ستظل خالدة "، لتتوالى الأجواء الطربية مع باقي أفراد الجوق تحت قيادة سليم فرقاني والذين أبدعوا في أداء مقتطفات من الأغاني التي صنعت شهرة الحاج مثل "البوغي" و "يا ظالمة" و "دمعي جرى" و ذلك وسط تجاوب من طرف الجمهور الغفير الذي غص به المسرح الجهوي للمدينة الذي يحمل اسم الراحل. 
السبت  08  ديسمبر  2018 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة