"في انتظار عودة الخطاطيف" يتوج بجائزة في الايام السينمائية بقرطاج

"في انتظار عودة الخطاطيف" يتوج بجائزة في الايام السينمائية بقرطاج

   
فاز الفيلم المطول "في انتظار عودة الخطاطيف"   للمخرج الجزائري كريم موساوي "بجائزة احسن مونتاج" في الايام السينمائية ال28   لمهرجان قرطاج الدولي, حسبما نقلته يوم الاحد الصحافة التونسية. 

 وتنافس الفيلم الذي انتج في سنة 2017 في فئة الافلاج الطويلة الخيالية, ضمن   خمسة عشر عملا سينمائيا عربيا و افريقيا من اجل الظفر بالجائزة الكبرى   "التانيت الذهبي" المتوج للأيام ال28 لمهرجان قرطاج الدولي التي اختتمت يوم  السبت بتونس.  و يعد "في انتظار عودة الخطاطيف" الفيلم المطول الاول للمخرج وهو يعالج موضوع   الجزائر اليوم بين "التقاليد و العصرنة" عبر قصص ثلاثة شخصيات. 

 و شهدت الايام ال28 لمهرجان قرطاج الدولي التي كانت الجزائر ضيفة الشرف,   مشاركة خمسين فيلما من 27 بلدا افريقيا و عربيا و اجنبيا في المنافسة الرسمية.  كما عرفت المنافسة الرسمية لهذه الطبعة التي انطلقت في ال4 نوفمبر الاخير   اختيار افلام جزائرية اخرى على غرار "معركة الجزائر, فيلم في التاريخ" لمالك   بن اسماعيل و "رجل و مسرحين" لعيسى جوامع و رابح سليماني فضلا عن "في انتظار   السنونوات".  للتذكير ان الايام السينمائية ال28 لمهرجان قرطاج الدولي التي تنظم مند سنة   1966 تعتبر موعدا سنويا يخصص للسينما العربية و الافريقية.
الإثنين  13  نوفمبر  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة