قسنطينة

الفنان رشيد زيغمي في ذمة الله

   
انتقل إلى رحمة الله بعد ظهر يوم الأربعاء الفنان الفكاهي القسنطيني رشيد زيغمي عن عمر ناهز 72 سنة بعد أن كان متواجدا بمصلحة الإنعاش الطبي بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس بقسنطينة حسب ما علم من رفيق دربه نور الدين بشكري.

وكان الفقيد قد أصيب منذ حوالي سنة بورم في فقرات العمود الفقري وأجريت له عدة عمليات جراحية إلا أنها أفقدته الحركة نهائيا حيث تم إدخاله في الأسبوع المنصرم إلى مركز مكافحة السرطان بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس وتم تحويله إلى مصلحة الإنعاش بعد تدهور حالته الصحية حيث مكث إلى أن وافته المنية.

واستنادا للسيد بشكري فإن جثمان الفقيد سيشيع اليوم الخميس بالمقبرة المركزية لقسنطينة عقب صلاة الظهر.

وللتذكير فقد شارك رشيد زيغمي و هو من مواليد 20 أكتوبر 1945 في عديد الأعمال الفنية في المسرح و السينما و التلفزيون حيث استهل مشواره الفني في ستينيات القرن الماضي وظهر في السلسلة التفزيونية "أعصاب وأوتار" من إنتاج محطة قسنطينة الجهوية للتلفزيون الجزائري كما برز في أفلام و مسلسلات على غرار "ريح تور" و"ماني ماني" وغيرها التي لاقت شهرة واسعة في الجزائر.
الخميس  20  جويلية  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة