بالنادي الثقافي للإذاعة الجزائرية

الفرقتان الصوتيتان "زيري" و الحرس الجمهوري يحتفلان بالذكرى الـ55 لعيد الاستقلال

   
نظمت الفرقتان الصوتيتان "زيري" و الحرس الجمهوري مساء الثلاثاء بالجزائر العاصمة حفلا تميز بأداء أناشيد وطنية بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد الاستقلال و الشباب الذي يصادف تاريخ 5 يوليو من كل سنة.

نظم هذا الحفل بالنادي الثقافي عيسى مسعودي للإذاعة الجزائرية و كان رفقة فرقة "زيري" تحت قائد الأوركسترا حكيم لمداني مغنيين من الحرس الجمهوري لأداء مجموعة من الأناشيد الوطنية الممجدة للشباب و لنضال الجزائريين من أجل الاستقلال.

أدت الفرقتين الصوتيتين نشيد "شهيد الوطن" من تلحين لمين بشيشي من تأليف قصيدة محمود أبو الوفاء و نشيد "جزائرنا" من تلحين محمد رباعي و من تأليف محمد شبوكي.

كما أدى أعضاء فرقة "زيري" الصوتية أغاني مقتبسة من التراث الموسيقي الجزائري القديم لاسيما أغنية "أيما أعزيزن" و هي أغنية فريد علي من تلحين مصطفى سحنون و أغنية "الحمد لله مابقاش الاستعمار في بلادنا" من تلحين عميد الأغنية الشعبية الحاج محمد العنقة.

و إحياء للذكرى الـ55 لاستعادة السيادة الوطنية تمكنت الفرقة الموسيقية زيري من أداء أحد قصائد النشيد الوطني للشاعر مفدي زكريا مستمدة من مجموعة قصائده التي تمجد الثورة (1954-1962).

و أحيت الفرقة الموسيقية ذكرى المناضلين المناهضين للاستعمار على غرار هنري مايو و موريس أودان و بيار شولي الذين انخرطوا في صفوف جبهة التحرير الوطني. كما تمت الإشادة بقائد الثورة الكوبية فيدال كاسترو (1926-2016) الذي دعم كفاح الجزائر من أجل الاستقلال.
الأحد  09  جويلية  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة