في دورته الـ23

الجزائر تشارك في المهرجان الفيلم الفرنسي العربي

   
انطلقت مساء الاربعاء بالعاصمة الاردنية عمان فعاليات الدورة الـ لمهرجان الفيلم الفرنسي العربي بمشاركة عشرة دول عربية وأوروبية من بينها الجزائر التي سيعرض لتمثيلها في المهرجان فيلمان هما "تيمقاد" للمخرج الفرانكو جزائري فابريس بن شاويش وفيلم " حظ سعيد يا جزائر" للمخرج فريد بن تومي.

ويعرض الفيلمان الجزائريان يومي السبت والاربعاء القادمين على التوالي حسب برنامج المهرجان الذي خصص منظموه ورشة عمل يشرف عليها المخرج فريد بن تومي يعاين من خلالها أفلاما خاصة اخرجها وانتجها مخرجون ومختصون هواة.

ويضم المهرجان جملة من النشاطات والفعاليات الموازية من بينها درس السينما الذي يلقيه احد المخرجين من ضيوف المهرجان فضلا عن احتفالية بموسيقى الهيب هوب وهناك مسابقة الفيلم الاردني القصير الذي تتنافس على جوائزه (الصقر) مجموعة من بين احدث نتاجات المخرجين الاردنيين الشباب في السينما الروائية والتسجيلية والتجريبية.

وتتيح عروض افلام المهرجان التي ستتوزع ما بين قاعة سينما "الرينبو" والباحة الخارجية للهيئة الملكية للافلام الفرصة لعشاق السينما والمهتمين بهذا الحقل الابداعي اللقاء والحوار مع عدد من السينمائيين العرب والفرنسيين عقب العرض مباشرة وذلك للاطلاع على اساليب عملهم من الناحيتين السينمائية والدرامية.

وكانت الافلام الجزائرية المشاركة في مهرجان الفيلم الفرنسي العربي العام الماضي قد حظيت باهتمام كبير من طرف الجمهور الأردني الذي تردد في كل مرة لمشاهدة هذه الافلام وهي " الطريق الى اسطنبول" و مدام كوراج الفيلم الوثائقي الجزائري الفرنسي "10949 امرأة" وكذا فيلم " في رأسي دوار".
الأحد  09  جويلية  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة