نحو ثلاثين عمل سينمائي مرشح للتنافس في الأيام الوطنية الرابعة للفيلم القصير

نحو ثلاثين عمل سينمائي مرشح للتنافس في الأيام الوطنية الرابعة للفيلم القصير

   
سيتنافس ما مجموعه 29 فيلم قصير من إنتاج   سينمائيين هواة من 22 ولاية في الأيام الوطنية الرابعة للفيلم القصير المزمع   تنظيمها في الفترة الممتدة من 29 نوفمبر و إلى غاية 2 ديسمبر المقبل ببشار  حسبما علم اليوم الإثنين من مسؤولي دار الثقافة محمد قاضي.   

وسيتم خلال هذه التظاهرة السينمائية التي تعد بمثابة فضاء لترقية النشاطات   السينمائية للمواهب الشابة و تعزيز أعمالهم الفنية التي ستقدم أمام عشاق   السينما و لجنة التحكيم  تنظيم ورشات عمل وتدريب حول الصورة والمونتاج وكذا   كتابة السيناريو وغيرها من التقنيات السينمائية الأخرى بصفة عامة ي كما أوضح   نفس المصدر.  واختيرت الأعمال التي ستدخل هذه المسابقة وتتناول مواضيع مختلفة بعد عملية   انتقاء مسبقة تمت من طرف لجنة التنظيم من بين 45 فيلم قصير أودع لهذا الحدث   الإبداعي من طرف شباب سينمائيين هواة يمثلون مختلف مناطق الوطن ي كما تمت   الإشارة إليه.  وبرأي عديد هواة السينما المحليين أنه " من الغير الملائم" من الناحية   التقنية عرض الأعمال المختارة بقاعة الندوات لدار الثقافة المبادرة بتنظيم هذه   الأيام الوطنية بدلا من قاعة السينماتيك التي تتوفر على أحدث التجهيزات والمعدات اللازمة لمثل هذه التظاهرة الخاصة بالفن السابع.  و قد تطلبت قاعة السينماتيك ( 660 مقعد) من بينها 250 مقعد في الهواء الطلق   إستثمارا عموميا يفوق 55 مليون دج خصص من طرف وزارة الثقافة في إطار عملية   واسعة لتجديد وتحديث عديد القاعات المماثلة على المستوى الوطني.  وبالإضافة إلى تجديد جميع مرافق الإستقبال وقاعة عرض الأفلام التي جهزت   بمقاعد مضادة للحريق ي تم أيضا تحديث معدات العرض ( صوت و سمعيات) بالإضافة   إلى تركيب نظام تكييف الهواء بهدف تحسين عروضها الفنية كما ذكرت مصالح مديرية   الثقافة.
الإثنين  27  نوفمبر  2017 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة