حديقة التجارب للحامة تستقطبت ازيد من 1.8 مليون زائر في 2017

حديقة التجارب للحامة تستقطبت ازيد من 1.8 مليون زائر في 2017

   
استقطبت حديقة التجارب للحامة بالجزائر العاصمة خلال سنة 2017 ازيد من 1.8 مليون زائر , فيما فاق عدد زوارها خلال الفاتح من شهر  يناير الجاري 18 الف شخص , حسبما علم  يوم الخميس الـ04 جانفي 2018 عن المدير العام للحديقة بولحية عبد الكريم.

  و اوضح ان عدد الزوار الّذين اختاروا حديقة التجارب للحامّة كوجهة للاستجمام و الراحة خلال سنة 2017 فاق 1.8 مليون شخص، مقارنة بسنة 2016
أين استقبلت الحديقة ازيد من  1.4 مليون شخص ,فيما سجل توافد ما لا يقل عن 18.600زائر على الحديقة خلال اول ايام السنة الجديدة 2018.

 و عاد المتحدث للتذكير بابرز ما ميز عملية تسيير هذا الفضاء الذي يعد بمثابة رئة الجزائر العاصمة  خلال السنة المنقضية و التي شهدت إطلاق مشروع جرد
الممتلكات  الطبيعية للحديقة  بهدف إدراجها مجددا ضمن قائمة الحدائق العالمية المعترف بها دوليا، حيث تم تنصيب مجلس علمي للعمل على اعادة بعث الجرد و
التصنيف داخل الحديقة لتثمين مكتسباتها الطبيعية و العمرانية والتاريخية.

 كما استرجعت تماثيل الحديقة الانجليزية  بحديقة التجارب بالحامة و التي تمثل رؤيا النحات والفنان الفرنسي "إميل جون جوزف قوديسار" للتقاليد و العادات
الاصيلة لمختلف نواحي الوطن رونقها الاصلي خلال سنة 2017  بعد انتهاء اشغال ترميمها التي جاءت لتدارك  "حالة  التشويه و التدهور" الذي وصلت اليه جراء ممارسات غير مسؤولة من قبل مرتادي الحديقة خلال الثلاث سنوات الاخيرة  يضيف المتحدث.
   
  و ذكر المتحدث ان ارتفاع تعداد زوار الحديقة من سنة لأخرى يحتم ملائمة امكاناتها مع هذا الاقبال و الذي يتوقع ان يتزايد مستقبلا , مشيرا الى  فتح
مـدخل مـباشـر خـاص بزبـائن نزل ''السـوفـيتـال'' المجاور للحديقة ، و الذي سمح بدخول 1615 شخصا خلال الثلاث أشهر الأخيرة من السنة الماضي.

بدورها ذكرت المكلفة بالإعلام على مستوى الحديقة جبالي سناء ان سنة 2017 عرفت أيضا توقيع مديرية الحديقة على اتفاقيتين اولهما تتمثل في
اتفاقية شراكة بين مع حديقة الحيوانات و التسلية  لولاية مستغانم، و الثانية اتفاقية تعاون علمي و تقني بين المؤسسة و المعهد الوطني العالي للصيد البحري و تربية المائيات و و التوعية البيئية.
     و قد استفاد من النشاطات التربوية البيئية التي توفرها الحديقة  4641 طفل ,

و دائما في المجال البيئي فقد  تم تكوين 176طفل منخرط في ورشات بيئية البستنة، تربية الأسماك و المائيات، التعرف على الطيور و النباتات الطّبية،
اضافة الى 230 شخص بالنسبة للكبار في ورشة البستنة و تربية الأسماك، بمجموع 406 شخص.

        يذكر ان  حديقة التجارب التي أسست سنة 1832 تتربع على مساحة 32 هكتارا و قد تم  إعادة فتحها للزوار سنة 2009 بعد أشغال إعادة تهيئة و تحديث استمرت
مدة خمس سنوات.


الجمعة  05  جانفي  2018 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة