الفارس عبد الكريم بن برنو من نادي " الفارس المستغانمي" يتوج بطلا للجزائر

الفارس عبد الكريم بن برنو من نادي " الفارس المستغانمي" يتوج بطلا للجزائر

   
توج الفارس عبد الكريم بن برنو من نادي " الفارس   المستغانمي" بلقب البطولة الوطنية للقفز على الحواجز(اكابر) التي اختتمت يوم السبت (1-4 نوفمبر) بميدان الفروسية بالخروبة بمشاركة 19 فارسا في  النهائيات.        
وفاز عبد الكريم بن برنو من نادي " الفارس المستغانمي" بلقب البطولة,   فيما حصل ابراهيم مسراتي من مركز تربية الخيول كازانوفا ببوفاريك ( البليدة)  على المركز الثاني, متبوعا بنورالدين كنون من الحرس الجمهوري, الذي حل ثالثا.        
وابدى البطل بن برنو, " سعادته بهذا التتويج الذي اجتهد كثيرا لافتكاكه  وجاء ليكلل عملا جبارا قام به لعدة شهور",  مؤكدا ان المنافسة كانت "قوية الى  آخر مرحلة".           
واضاف : "  أعتقد أنني كنت في يومي لنيل هذا اللقب.. فكل الفضل يرجع   الى فرسي "سيدني" . أهدي  هذا الفوز الى والدي ومدربي.", كاشفا ان هدفه   الاساسي هو التحضير الجيد لألعاب البحر المتوسط 2021 بوهران. "أتمنى ان ننجح   في تحضير فريق تنافسي قوي . قبل ذلك ستحتضن مدينتي مستغانم ثلاثة كؤوس وطنية   لفئات الاشبال, الاواسط والاكابر وسنكون خلالها في الموعد."           
وعن الخصوصيات التقنية لهذه  البطولة, أوضح المدير الفني الوطني لمين   سمرى في تصريح ل"واج" : " المستوى الفني لهذه المسابقة كان جهوي" مغاربيا" .  
يظهر ان هذا الاختصاص في منحنى تصاعدي وهو يتطور تدريجيا . نحن نطرق الابواب   للوصول الى المستوى العالي من خلال التكثيف من البطولات والدورات الوطنية."           
واضاف: " نحن في الجزائر نفتقر الى احصنة المستوى العالي , فليس من   السهل ان تملك جوادا مروضا في القفز على الحواجز, يصل سعره -مثلا - في فرنسا   الى 500 الف اوروو وبالتالي فان ترقية الاختصاص المذكور مرتبط حتما بتوفر هذه   الاحصنة التي تعد على الاصابع في الجزائر."          
وحسب المدير الفني, فإن هذه البطولة جرت على 12 حاجزا يبلغ ارتفاعها   1م 40 سم طولا و 1م 45 عرضا وهو مستوى معمول به في مسابقات البحر الابيض   المتوسط, فيما توضع في الألعاب الاولمبية حواجز من 1م 60 سم ,   ونحن - كما اكد- لسنا بعيدين عن هذا المعيار المرموق."          
من جهته, صرح حميد شبوة قائد مسلك دولي ان المشاركة كانت "قوية   وقياسية"  ومنذ 10 سنوات, لم تنظم الاتحادية الجزائرية للفروسية مثل هذه   البطولات التي عرفت مشاركة 45 حصانا ." وبرأيه فإن مستوى المسابقة  "من   درجتين" وهو مقياس جيد ودولي بالنسبة للتنظيم والظروف العامة التي جرى فيها   الموعد الرياضي ."       
ونشط  40 فارسا ( 18 سنة فما فوق) أربع مراحل ( تصفيات) للبطولة الوطنية   للقفز على الحواجز (12 حاجزا), منها ثنائي وثلاثي, يبلغ ارتفاعها 1م 40 سم   طولا و 1م 45 عرضا         وعرف الموعد الرياضي, مشاركة 25 ناديا, يمثلون مراكز مشهورة في تربية   الخيول من مختلف الولايات منها : المغيث ( وهران), اولاد فايت , نجم الشرق (   قسنطينة), مستغانم, البليدة , تيارت.  

الأحد  05  نوفمبر  2017 

المزيد من أخبار الرياضة

الثقافة