مولودية الجزائر تستعيد الوصافة مؤقتا

مولودية الجزائر تستعيد الوصافة مؤقتا

   
مولودية الجزائر الفائزة على شباب قسنطينة (3-0) كانت اكبر مستفيد من الجولة ال20 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى  "موبيليس" لكرة القدم التي انطلقت يوم الخميس وتواصلت امس الجمعة على أن  تختتم اليوم السبت بإجراء اللقاءين الأخيرين.

وأفرزت مباريات يوم الجمعة عن معطيات بارزة، أهما الفوز العريض لل"عميد"  على رائد الترتيب، شباب قسنطينة، أمام حضور جماهيري غفير،  وهو الانتصار الذي أعطى مؤقتا الوصافة لأبناء الثنائي كازوني-صايفي و أيضا  شحنة معنوية كبيرة قبل لقاء الإياب لرابطة أبطال إفريقيا يوم الاربعاء أمام  أوتوهو الكونغولي الذي يتوفر على تقدم ب2-0.
ولم تنتظر المولودية طويلا لهز شباك "السنافر" بواسطة سويبع (6) و بن دبكة  (27) و أمادا (76، من ضربة جزاء). بعد هذا الفوز يتقلص الفارق إلى ست نقاط قبل  10 جولات عن نهاية الموسم.

أما الحدث البارز الثاني، فهو هزيمة شبيبة القبائل في تاجنانت (0-1)، الأمر  الذي يجعلها ضمن النازلين للقسم الثاني بمجموع 19 نقطة، رفقة اتحاد الحراش  (18 ن) و اتحاد البليدة (12 ن) لو تنتهي البطولة اليوم. وما من شك أن صافرة  الانذار قد دوت في تيزي وزو، حيث لن يتردد أنصار "الكناري" في الاحتجاج بقوة  على الوضعية التي لم يكونوا يتوقعونها رغم قدوم إدارة جديدة و مدرب جديد، دون  أن يتحقق الدكليك المنتظر.
في المقابل، يتنفس دفاع تاجنانت الصعداء و يغادر مؤقتا المنطقة الحمراء في  انتظار الجولات العشر المتبقية.

وكانت الدفعة الأولى من مباريات الجولة ال19 قد انطلقت يوم  الخميس  بتسجيل انتصار ساحق لنصر حسين داي وعودة وفاق سطيف لسكة الانتصارات و تحقيق  اتحاد بسكرة لانتصار ثمين. 
وكان اتحاد بسكرة أول من ظفر بالنقاط الثلاث على حساب أولمبي المدية (2-0)  بهدفين في أول نصف ساعة، محافظا على تفوقه حتى نهاية المباراة التي عرفت طرد  مدرب الضيوف، سيد أحمد سليماني. هذا الفوز أحدث تجمعا هائلا في اسفل الترتيب، خاصة بعد انهزام شباب بلوزداد في سطيف (1-2)، حيث توجد ما لا يقل عن سبعة فرق  تفصلها سبع نقاط، في انتظار اجراء بقية المباريات والتي قد تقلص الفارق أكثر  فيما بينها.
وكان أبناء العقيبة متفوقين في سطيف منذ الدقائق الأولى للمباراة عن طريق  نعماني، لكن عودة "صاحب النفس الطويل"، وفاق سطيف في الشوط الثاني سمح له بوضع  حد لسلسلة النتائج السلبية، ليعيد بالمناسبة مجددا البلوزداديين لمنطقة الخطر.
وأمطر نصر حسين داي شباك اتحاد البليدة برباعية كاملة جعلته يحسن وضعيته في  الترتيب العام، في الوقت الذي تضاءلت فيه حظوظ أبناء "مدينة الورود" في البقاء  بعد هذه الهزيمة و اتساع الفارق بينهم و بين الأندية الأخرى المتواجدة في  منطقة الخطر.
وتتواصل هذه الجولة اليوم  السبت بلقاءين شيقين يجري الأول في بولوغين بين  نادي بارادو و شبيبة الساورة و الثاني بين اتحاد بلعباس و مولودية وهران،  بأهداف متباينة وتنافس غير مباشر بين أبناء بشار و "الحمراوة" من أجل مركز الوصافة.

السبت  17  فيفري  2018 

المزيد من أخبار الرياضة

الثقافة