موسم الاصطياف: توافد قرابة 752 ألف مصطاف على شواطئ العاصمة

موسم الاصطياف: توافد قرابة 752 ألف مصطاف على شواطئ العاصمة

   
 توافد قرابة 752 ألف مصطاف ارتادوا شواطئ العاصمة منذ بداية شهر يونيو المنصرم وإلى غاية الاسبوع الثاني من شهر يوليو الجاري, فيما سجلت وفاة ثلاثة (03) أشخاص غرقا عبر كل من شاطئ الصابلات و الرغاية والشاطئ الذهبي بالشراقة,  حسبما اكده الملازم الاول بن خلف الله خالد المكلف بالإعلام على مستوى ذات المديرية.

واوضح الملازم أن مصالح الحماية المدنية 
سجلت خلال الفترة الممتدة من 1 جوان المنصرم إلى غاية 11 يوليو الجاري توافد  751.900 مصطاف ارتادوا مختلف شواطئ السباحة المسموحة للسباحة وعددها 66 شاطئا ,مع تسجيل وقوع 3 ثلاثة ضحايا تتراوح أعمارهم مابين 13 سنة و 31 سنة  غرقوا بكل من شاطئ الصابلات بحسين داي و شاطئ الرغاية البحري ببلدية الرغاية وكذا الشاطئ الذهبي ببلدية الشراقة.

و اضاف ان اول حادث غرق لموسم اصطياف 2018 سجل 13 يونيو المنصرم و يتعلق بطفل 
في 13 من العمر و الذي لقي حتفه بشاطئ الصابلات بحسين داي , مشيرا الى ان هذا الشاطئ غير مسموح للسباحة , فيما سجل الحادث الثاني في 19 يونيو على مستوى شاطئ الرغاية البحري ( مسموح فيه بالسباحة) و يتعلق الامر بشاب يبلغ من العمر 19 سنة أما الحادث الثالث فوقع يوم 5 يوليو الجاري في شاطئ مسموح للسباحة ويتعلق الأمر بالشاطئ الذهبي ببلدية الشراقة وهو شاب يبلغ 31 سنة.

و قد بلغت تدخلات عناصر الحماية المدنية بشواطئ العاصمة منذ بداية شهر يونيو  
243 إلى غاية 11 يوليو الجاري 921 تدخل لإسعاف و انقاذ المصطافين الذين تعرضوا لخطر الغرق او الاصابة وضربات الشمس,  أسفرت عن انقاذ  223 شخص من غرق حقيقي منهم 161 طفل (117 ذكور و 46 إناث ) ما يمثل أكثر من 50 بالمائة من الأشخاص الذين تعرضوا لخطر غرق حقيقي إلى جانب 62 شخص من النساء والرجال في حين بلغ عدد المسعفين في عين المكان 562 شخص و المحولين نحو المراكز الصحية 136 شخص, حسب نفس المصدر.

و قد خصصت مديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر برسم موسم الاصطياف 2018 
كل الوسائل البشرية و المادية اللازمة حيث جندت 685 عون وحارس شواطئ وغواصين وكذا تسخير زوارق مطاطية وسيارات إسعاف لضمان سلامة المصطافين" له يشار ان مصالح ولاية الجزائر خصصت لحساب موسم الاصطياف الجاري 66 شاطئا مسموحا للسباحة , فيما منعت السباحة على مستوى 21 شاطئا اخر , لأسباب تخص  "نقص التهيئة وانعدام الممرات (صعوبة الولوج إلى الشاطئ ) والتلوث ونوعية المياه التي لا تتطابق ومعايير الصحة والعمومية والنظافة".
السبت  14  جويلية  2018 

المزيد من  الأخبار

الثقافة