تيارت: إنطلاق المراسم الرسمية لإحياء اليوم الوطني للشهيد

تيارت: إنطلاق المراسم الرسمية لإحياء اليوم الوطني للشهيد

   
 أشرف وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، اليوم الإثنين بولاية تيارت على إنطلاق الإحتفالات الرسمية المخلدة لليوم الوطني للشهيد.

وقد بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، رسالة بهذه المناسبة، قرأها 
وزير المجاهدين قال فيها : "نقف اليوم لأداء واجب الترحم بخشوع وإجلال، على أرواح شهدائنا الأمجاد، شهداء ثورة نوفمبر المظفرة، ثورة نوفمبر التي توجت الكفاح التحرري لشعبنا، و كانت نبراسا أنار طريق العديد من شعوب العالم في كفاحها من أجل استقلالها".

وأضاف رئيس الجمهورية "أجل، لقد كان من واجب الجزائر أن تتخذ يوما وطنيا 
للشهيد، لأنها أرض سقى الشهداء كل ربوعها بدمائهم الزكية، أرض كما قال عنها أحد زعماء ثورتنا : يوجد تحت كل صخرة آثار لشهيد من شهدائنا الأبطال". وتشمل مراسم إحياء هذا اليوم الوطني التي تقام تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية بحضور السلطات الولائية والأسرة الثورية تنظيم بدار الثقافة "علي معاشي" ندوة تاريخية بعنوان "شهداؤنا رمز عزتنا وشموخنا" بمبادرة للمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية و ثورة أول نوفمبر 1954.

وتحتضن ذات المؤسسة الثقافية معرضا حول الثورة التحريرية المظفرة من إعداد 
المتحف الجهوي للمجاهد للمدية مع برمجة أيضا عرض فيلم وثائقي بعنوان "شهداؤنا رمز عزتنا وشموخنا " وتقديم أنشودة "ربي رحيم الشهداء" من طرف المجموعة الصوتية لمتوسطة "ياحي صديق" لتيارت. وقد توجه الوزير والوفد المرافق له قبل ذلك إلى مقبرة الشهداء بتيارت حيث تم وضع إكليل من الزهور وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء. كما أشرف السيد زيتوني بالمناسبة أيضا على تسمية الحي الجديد 2.000 سكن عمومي إيجاري بعاصمة الولاية باسم الشهيد مزيان السعيد آيت عامر والمدرسة الإبتدائية الجديدة المتواجدة بنفس الحي باسم الشهيد منصور ابراهيمي.
الإثنين  18  فيفري  2019 

المزيد من  الأخبار

الثقافة