العملية 25 للترحيل وإعادة الإسكان بالعاصمة: دراسة الملفات لصالح سكان القصبة جارية

العملية 25 للترحيل وإعادة الإسكان بالعاصمة: دراسة الملفات لصالح سكان القصبة جارية

   
كشفت مصالح ولاية الجزائر يوم الاثنين عن تحضير واستكمال العملية 25 الترحيل وإعادة إسكان لصالح سكان القصبة حيث يجري حاليا دراسة الملفات وغربلتها حسبما أكدته ذات المصالح في بيان لها. 

وجاء بيان الولاية على خلفية انهيار عمارة من 4 طوابق تقع بشارع  تامقليت 
بالقصبة السفلى صبيحة اليوم والذي خلف 5 ضحايا تم انتشال جثتهم من تحت الانقاض ويتعلق الأمر برجلين (50 و 36 سنة) وامرأة (26 سنة) وطفلان (7 سنوات و 3 أشهر) حسبما تأكيدات مصالح الحماية المدنية. 

وأوضح  المصالح المعنية  "تُطمئن سكان العاصمة بأنه يجري 
حاليا دراسة كل الملفات وغربلتها قصد مواصلة عمليات الترحيل و إعادة الإسكان في إطار العملية ال 25 التي هي قيد التحضير"، وأكد ان التحضير يتم  "بالموازاة مع استكمال إنجاز المشاريع السكنية". وذكرت ذات المصالح أن عمليات الترحيل وإعادة الإسكان ببلدية القصبة مرت على مراحل متعددة في إطار "العمليات الكبرى التي شرعت فيها ولاية الجزائر منذ بداية سنة 2014" وذلك بإجمالي " 614 عائلة" تقطن الحي القصبة العتيق تكون قد استفادت من "سكنات اجتماعية جديدة" . 

 وأشارت الولاية في تفصيلها لمراحل الاستفادة من سكنات جديدة،  إلى ترحيل 
و إعادة إسكان 392 عائلة سنة 2014 ، ترحيل وإعادة إسكان 222 عائلة سنة 2018، مؤكدة أن "العائلات المرحلة إلى سكنات جديدة كانت تسكن 103 عمارة سكنية ودويرة".  ولأن "أغلب هذه المباني توجد ضمن القطاع المحفوظ"، يقول البيان، فهي "تخضع لعمليات الترميم و إعادة التأهيل".

جدير بالذكر أن المصالح الولائية سبق أن تحدثت في بيان سابق عن المعطيات 
الموثقة لهيئة المراقبة التقنية للبنايات التي "تشير بأنه تم تصنيف البناية (المنهارة) في الخانة البرتقالية من صنف 4  سنة 2003 بعد الزلزال الذي ضرب العاصمة"، وقامت مصالح الولاية ب  "اتخاذ إجراءات ترحيل العائلات القاطنة من أجل ترميم و تأهيل العمارة ، إلا أنهم رفضوا التنقل إلى الشاليهات"  مؤكدة في السياق ذاته أن "العلاقة الإيجارية لشاغلي العمارة مع ديوان الترقية والتسيير العقاري لبئر مراد رايس انتهت سنة 2000"  يعقب البيان .
الثلاثاء  23  أفريل  2019 

المزيد من  الأخبار

الثقافة


نشرات الأخبار

دليل التلفزيون

الدليل