الأمن الوطني:

معالجة 742 قضية تتعلق بجرائم الأنترنت في السداسي الأول

   
عالجت الفرق المختصة في مكافحة الجرائم بالجزائر المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والإتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني خلال السداسي الأول من السنة الجارية 742 قضية تتعلق بجرائم الأنترنت حسب بيان للمديرية العامة لهذا السلك نشر يوم الأحد 16 جويلية 2017.

و أوضح البيان ان عدد المتورطين في هذه الجرائم الإلكترونية بلغ 720 شخصا من بينهم 30 قاصرا, موضحا ان هذه الجرائم تتعلق" بالمساس بالأشخاص التشهير والقذف و المساس بأنظمة الحاسب الآلي إختراق الأنظمة المعلوماتية الإطلاع وتحريف البيانات الجرائم التقليدية التي تستعمل في التكنولوجيات كالتهديد والنصب والإحتيال".

و اشار ذات البيان ان المديرية العامة للأمن الوطني برمجت عدة دورات تكوينية حول الوقاية ومكافحة الجريمة السيبرانية من خلال توفير دورات تكوينية تقنية عالية المستوى في مجال مكافحة الجريمة الالكترونية ومسايرة فرق المحققين من الشرطة لأحدث التكنولوجيات والتحكم فيها والاطلاع على الأساليب المعتمدة دوليا في الوقاية ومكافحة هذا النوع من الجريمة.

و يذكر ان الأمن الوطني يبذل جهودا معتبرة في الوقاية والتحسيس من هذه الجرائم الناجمة عن سوء استعمال الشبكة العنكبوتية خاصة من طرف الشباب والأطفال باللجوء إلى العمل الاستباقي لإزالة الأخطار المحتملة وحماية الأفراد والمجتمع من هذا النوع من الجرائم الالكترونية".

وعليه تدعو المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر اثناء استعمال الانترنيت لتفادي عمليات النصب والاحتيال وكل اشكال الابتزاز وضرورة اتباع الطرق الآمنة أثناء التعامل مع التقنية الحديثة وتجاهل الرسائل الواردة غير الموثوق بها التي ترد عبر وسائل التواصل الاجتماعي كما تدعو أولياء الأمور الى متابعة أبنائهم وتوجيههم لتجنيبهم الوقوع ضحايا لهذه الجرائم.
الإثنين  17  جويلية  2017 

المزيد من  الأخبار

الثقافة