"يجب عدم الانطلاق في إنجاز المشاريع السكنية قبل تسوية وضعية العقار"

"يجب عدم الانطلاق في إنجاز المشاريع السكنية قبل تسوية وضعية العقار"

   
 شدد وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد   تمار يوم السبت ببومرداس على أهمية "تسوية  كل المشاكل المرتبطة بالوضعية   القانونية للعقار الموجه لإنجاز السكنات في مختلف الصيغ قبل الشروع  أو   الانطلاق في عمليات الإنجاز" .

   وأكد الوزير لدى تفقده لمشروع إنجاز ما يزيد عن 3000 وحدة سكنية ضمن برنامج   "عدل" ببلدية خميس الخشنة غرب الولاية ضمن زيارة تفقد ومعاينة للقطاع رفقة   وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط على ضرورة حل مشاكل العقار, داعيا   الولاة إلى حل هذا المشكل, مؤكدا أن "الوزارة مستعدة لتزويدهم بالبرامج   السكنية التي يحتاجونها" .  كما ألح الوزير على برمجة و توفير التهيئة الخارجية الضرورية لمختلف المشاريع   السكنية التي هي قيد الإنجاز أو التي ستنطلق قبل البداية في عمليات الإنجاز,   معلنا في هذا الإطار أنه تم رصد لولاية بومرداس برسم البرنامج القطاعي ل 2018   غلاف مالي يقدر ب 850 مليون دج لعمليات التهيئة الخارجية و التحسين الحضري   للأحياء السكنية .  وحث السيد تمار أيضا على "إطلاق عملية إنجاز مختلف التجهيزات و المرافق   العمومية المرافقة لإنجاز السكناتي مع بداية عملية انجاز السكنات  حتى تسلم   مع عملية تسليم السكنات بغرض تثبيت الساكنة في مناطقهم وحل مشكل النقل   بالنسبة للتلاميذ خاصة منهم في الطور الابتدائي" . 
و فيما تعلق ببرامج إنجاز السكن التساهمي المدعم و بعدما أشار إلى أنه يعرف   "تأخرا" في الإنجاز عبر الولاية, مطالبا القائمين على القطاع محليا ب "رفع و   إيجاد" الحلول المناسبة لمختلف العراقيل بالتنسيق مع مختلف القطاعات من أجل   "تفعيل مختلف البرامج المتعثرة و تسليم هيئته الوزارية من أجل المتابعة مخطط   واضح و دقيق حول بعث عملية إنجاز مختلف المشاريع في هذه الصيغة و مخطط آخر   يتعلق مواعيد تسليمها".  كما دعا الوزير من جهة أخرى إلى "المبادرة لتفعيل إنجاز السكن الريفي المجمع   بالولاية من خلال الاستفادة من القروض التمويلية التي يرصدها +بنك- بدر+ لهذا   الغرض بهدف تثبيت السكان في مناطقهم و حل مشاكل السكنات الوظيفية بهذه المناطق   لبعض القطاعات خاصة منها التربية الوطنية و الصحة" . 
   و كان الوزير قد استهل زيارته من بلدية خميس خشنة (غرب) حيث عاين موقع إنجاز   3000 وحدة سكنية من صيغة "عدل" الموجهة لسكان الجزائر العاصمة و التي تسلم   نهاية 2018 قبل أن يستمعا بنفس الموقع لعرض مفصل حول وضعية قطاع السكن والعمران و المدينة بالولاية.  وبنفس المشروع السكني قام الوزير كذلك بوضع حجر الأساس لإنجاز ثلاث مؤسسات   تربوية في الأطوار الثلاثة. كما أشرف بنفس البلدية على وضع حجر الأساس لإنجاز   مؤسسة تربوية في الطور الابتدائي بمشروع 700 مسكن بصيغة البيع بالإيجار "عدل"   الذي هو قيد الإنجاز و كذا إشرافه على توزيع مفاتيح الاستفادة من 700 وحدة   سكنية أخرى في صيغة البيع بالإيجار "عدل". 
الأحد  03  ديسمبر  2017 

المزيد من  الأخبار

الثقافة