معاملات المواد "لم تخضع لأي تعديلات"

معاملات المواد "لم تخضع لأي تعديلات"

   
أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت   يوم الاثنين بالجزائر العاصمة  أن معاملات المواد لم تخضع لأي تغيير . 

و أوضحت السيدة بن غبريت في ندوة صحفية على هامش الندوة الوطنية حول مخطط   التكوين لموظفي قطاع التربية الوطنية أن "معاملات المواد لم تخضع لأي تغيير"ي   مشيرة إلى أن المراسلة الموجهة لمديريات التربية التي احدثت هذا اللبس تم   سحبها مع التأكيد في مراسلة أخرى أن المعدلات "لم تخضع لأي تغيير".  و في ردها عن سؤال يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية   لتجاوز الاضطرابات في تقديم الدروس بسبب سوء الاحوال الجوية أكدت الوزيرة أن   المجموعة التربوية في أي منطقة تأثرت بتساقط الثلوج "حرة في اتخاذ الإجراءات   التي تراها ملائمة لضمان تمدرس التلاميذ" ومن بين الحلول التي اقترحتها   "ادراج ساعات اضافية لتعويض الدروس". 
 وفي نفس السياقي اعتبرت الوزيرة أن المؤسسة لها الحق في تأخير او تقديم موعد   الاختبارات, موضحة أن تحديد تواريخ الامتحانات ابتداء من 3 ديسمبر بالنسبة   للمتوسط و 10 من نفس الشهر بالنسبة للابتدائيي تعد أجندة "مرجعية" جاءت لأنها   تصادف اقتراب موعد العطلة الشتوية.
الثلاثاء  05  ديسمبر  2017 

المزيد من  الأخبار

الثقافة