الدولة لن تتخلى عن دعمها للصحافة

الدولة لن تتخلى عن دعمها للصحافة

   
أكد وزير الاتصال جمال كعوان اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن الدولة لن تتخلى عن دعمها للصحافة, مشيرا الى انه سيتم تخصيص مساعدات من خلال صندوق دعم الصحافة الذي هو "في طور التأسيس".     

 و أوضح السيد كعوان على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن "الدولة لن تتخلى عن دعمها المتعدد الأشكال للصحافة, المتأثر بالأزمة الاقتصادية التي تمس الجزائر, على غرار دول اخرى في العالم", مشيرا الى انه ينبغي على الصحافة الوطنية "أن تجد الموارد الضرورية لتجاوز هذه المرحلة و اعادة انتشارها من جديد". 
  و قال الوزير ان "الامر يتعلق بدعم غير مباشر من خلال الاشهار المؤسساتي و طبع الجرائد", مضيفا أن "الورق و المدخلات مدعمة في سلسة الانتاج من أولها الى آخرها". و اردف يقول انه "سيتم بشكل مباشر تخصيص مساعدات من خلال صندوق دعم الصحافة الجاري تأسيسه", مؤكدا انه "لو لا أشكال الدعم المباشر او غير المباشر هذه و دعم الدولة, لن تتمكن أية وسيلة اعلام من البقاء في ظل سوق معقدة للغاية".
و في رده على سؤال حول ديون عناوين الصحافة الوطنية لدى المطابع العمومية, أكد الوزير أن هذه الديون "جد معتبرة", مشيرا الى أن سوق الاشهار "في أزمة". و يرى السيد كعوان ان أرقام أعمال بعض المعلنين انخفضت بأزيد من 60 بالمائة, مؤثرا بذلك على وسائل الاعلام, داعيا في هذا السياق الى "مراجعة النموذج الاقتصادي للصحافة الجزائرية". و في نفس السياق، أوضح الوزير ان القانون المتعلق بالإشهار "لا يخص حجم الاعلانات الموجهة للجرائد فحسب بل أيضا مسالة التنظيم و أخلاقيات مهنة و المحتوى".
و فيما يخص إنشاء سلطة ضبط الصحافة المكتوبة أشار السيد كعوان إلى أن هذا الأمر "يعد أولوية ضمن مخطط عمل الحكومة" مذكرا في هذا السياق بالتزام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بإنشاء هذه السلطة. و نوه السيد كعوان برئيس الجمهورية على الإصلاحات التي باشرها من أجل عصرنة القطاع لاسيما إنشاء مختلف هيئات الضبط التي تعتبر "تقدما هاما" بالنسبة لقطاع الاتصال.
و لدى تطرقه إلى مسألة حرية التعبير في الجزائر، أوضح الوزير أنها "كاملة و تامة" و "مكرسة في الدستور". و عن سؤال حول تصريحات تفيد بأن الصحافة عرضة للضغوطات، فند الوزير وجود مثل هذه الضغوطات مصرحا "لا نمارس أية ضغوطات على وسائل الإعلام و نتابع بعناية تطورها لا سيما تجاوزاتها و لسنا رؤساء تحرير الصحافة الوطنية و لا نضطلع بدور المحافظ السياسي". و ذكر السيد كعوان من جهة أخرى بان "رئيس الجمهورية يسهر بحزم على فرض احترام حرية التعبير" مضيفا ان "مهمتنا تتمثل في الحرص على تجسيد التزام رئيس الجمهورية على أرض الواقع". و اعتبر المسؤول الأول عن قطاع الاتصال أنه "على الصحافة أن لا تتقبل الاساءة و المساس بالأشخاص و هي ممارسات أضحت مع الأسف شبه يومية".
الثلاثاء  13  فيفري  2018 

المزيد من  الأخبار

الثقافة