أخبار الوطن

آيت منقلات: أهمية استرجاع مصداقية المجلس لإعادة كسب ثقة المواطن

أكد النائب في المجلس الشعبي الوطني عبد الوهاب آيت منقلات خلال ترأسه، اليوم الخميس، الجلسة العلنية الأولى للمجلس من الفترة التشريعية التاسعة باعتباره الأكبر سنا بحسب ما ينص عليه الدستور، على أهمية استرجاع مصداقية المجلس بهدف إعادة كسب ثقة المواطن.

وقال آيت منقلات مخاطبا النواب، أنه “بدون ثقة بين بعضنا البعض لا نستطيع العمل.. الشعب الجزائري تعب من الكذب والنفاق ما يتطلب منا العمل لاسترجاع مصداقية المجلس بهدف إعادة كسب ثقته “، مضيفا في ذات السياق، “لدينا جزائر واحدة أنتم تمثلون كل ربوعها (..) لابد أن نعين رئيس الجمهورية الذي فتح الأبواب أمام الشباب (…) كونهم مستقبل” البلاد.

كما أوصى رئيس الجلسة نواب المجلس الشعبي الوطني بضرورة اعتماد “الثقة والمفاهمة خدمة لمصلحة البلاد بعيدا عن أي مصالح شخصية”.

للإشارة، يتضمن جدول أعمال هذه الجلسة مناداة المترشحين الفائزين حسب الإعلان المسلم من المجلس الدستوري وكذا تشكيل لجنة إثبات العضوية.

وعقب المصادقة على تقرير لجنة إثبات العضوية، سيتم انتخاب رئيس المجلس الشعبي الوطني لهذه الفترة التشريعية.

وكان المكتب المؤقت للمجلس عقد اجتماعا أول أمس الثلاثاء، تم خلاله ضبط جدول أعمال جلسة اليوم، حضره الى جانب أكبر المترشحين الفائزين سنا عبد الوهاب آيت منقلات، وأصغرهم سنا وهما النائبان حماد أيوب وبوشلاغم عبد المؤمن، ممثلو الأحزاب السياسية والأحرار الفائزين في تشريعيات 12 جوان المنصرم، والذين يتوفر فيهم شرط إنشاء مجموعات برلمانية.

وتنعقد جلسة اليوم وفقا لأحكام المادة 134 من الدستور والمادة 11 من القانون العضوي الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما والعلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة وكذا المادة 3 من النظام الداخلي للمجلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى