آخر الأخبار

أزيد من 200 ألف متربص جديد يلتحقون الأحد المقبل

يلتحق أزيد من 200 ألف متربص جديد يوم الأحد المقبل بمقاعد المؤسسات التكوينية على المستوى الوطني، حسب ما علم لدى وزارة التكوين والتعليم المهنيين.

وأكد ذات المصدر، أن الوزارة وفرت لهذا الدخول، أزيد من 382 ألف منصب بيداغوجي جديد، من بينها 380 ألف في التكوين المهني و2.000 منصب آخر في التعليم المهني، وأن “أزيد من 68 بالمائة من عروض التكوين المتوفرة تتعلق بتخصصات في قطاعات ذات الأولوية في الاقتصاد الوطني.

ويتعلق الأمر بعروض تكوين في مجال الصناعة (19%) وفي الفندقة والسياحة والصناعات التقليدية (16،40%) وفي البناء والأشغال العمومية (13،09%) وفي الفلاحة والصناعة الغذائية(10 %) وفي تكنولوجيات الإعلام و الإتصال(10%).

أما بالنسبة لتكوين الفئات الخاصة فقد وفرت الوزارة 674 منصب تكويني جديد موزعة على 5 مراكز تكوين مهني وتمهين متخصصة للمعاقين جسديا، متواجدة بالجزائر وبومرداس والأغواط وسكيكدة وغليزان.

وتسعى الوزارة، بمناسبة هذا الدخول الى “التكفل بالطلب المتزايد باستمرار على التكوين من قبل ذوي المستوى الثالثة من التعليم الثانوي”، حيث تتمثل عروض التكوين المتوفرة لهذه الشريحة من الشباب في 37.960 منصب تكوين، مع فتح 203 فرع منتدب على مستوى مراكز التكوين المهني والتمهين وتدعيم عروض التكوين في بعض التخصصات المطلوبة بكثرة من طرف الشباب.

ويندرج دخول سبتمبر 2019، في إطار برنامج القطاع الرامي أساسا الى “تنويع أنماط وأجهزة التكوين، وتكييف التكوينات مع احتياجات القطاعات المستعملة ومتطلبات سوق الشغل، مع التركيز على ترقية وتطوير نمط التكوين عن طريق التمهين، وذلك بمواصلة وضع حيز التنفيذ القانون المحدد للقواعد الجديدة في مجال التمهين.

وتحسبا لهذا الدخول، ستدعم المؤسسات التكوينية المقدر عددها حاليا ب1.295 مؤسسة على المستوى الوطني، ب34 مؤسسة جديدة سيتم وضعها قيد الخدمة، و ذلك بطاقة استيعاب بيداغوجية قدرها 15.100 منصب بيداغوجي، من بينها مراكز ومعاهد وطنية للتكوين والتعليم المهنيين.

وللسير الحسن لهذا الدخول، فقد تم ادراج تعديلات على مدونة الشعب المهنية وتخصصات التكوين المهني التي تمت مراجعتها خلال سنة 2018 ، والتي تتضمن 23 شعبة مهنية و495 تخصصا، واعتماد دليل شعب وتخصصات التعليم المهني في طبعة 2019 .

ومن جهة أخرى، سيشهد هذا الدخول، مواصل تنفيذ التنظيم الجديد لمسار التعليم المهني الذي تّم إعتماده منذ سنة 2007، إضافة إلى التوسيع التدريجي لشبكة المؤسسات المخصصة لهذا المسار، و ذلك بفتح 7 معاهد جديدة للتعليم المهني، من بينها معهدين متخصصين في ميدان الفندقة والسياحة والإطعام بولايتي تيبازة وجيجل، و4 معاهد متخصصة في الميدان الصناعي بتيزي وزو، بومرداس، الشلف وورقلة، وآخر متخصص في ميدان الفلاحة والصناعات الغذائية بولاية تبسة.

يذكر أنه تم مؤخرا، تنصيب لجنة وزارية مختلطة مكلفة بدراسة ملف إطلاق البكالوريا المهنية، والتي تهدف إلى جعل المسار المهني أكثر جاذبية لدى التلاميذ وأوليائهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق