أخبار الوطن

أزيد من 400 وكالة سياحة مرخصة لتنظيم موسم العمرة

تجاوز عدد وكالات السياحة والأسفار المرخص لها من قبل الديوان الوطني للحج والعمرة “بتنظيم” موسم عمرة 1442 هجري الـ 400 وكالة، في انتظار الظروف الملائمة لاستئناف هذا النشاط بعد فتح المجال الجوي وترخيص السلطات العليا بذلك، حسبما علم اليوم الخميس من مصدر من الديوان.

وأكد السيد حيداوي مصطفى، المكلف بالدراسات والإعلام على مستوى الديوان في تصريح لواج، أن عدد الوكالات السياحية المترشحة لتنظيم عمرة لسنة 1442 هجري واستعدادا لاستئناف هذا النشاط، وصل إلى 505 وكالة مسجلة عبر البوابة الالكترونية للديوان وقد تم الترخيص واعتماد 421 منها إلى غاية نهار اليوم (الخميس).

وسبق لـ 330 وكالة من بين الوكالات المترشحة المشاركة في تنظيم الموسم السابق وهو ما سيؤهلها ” تلقائيا” للمشاركة في الموسم الجديد فور استئناف هذا النشاط وبعد توفر الظروف الملائمة وترخيص السلطات العليا بذلك.

وقدر تعداد الوكالات التي تترشح لأول مرة بـ 175 وكالة، 134منها حملت فعليا ملف الترشح عبر البوابة المستحدثة من قبل الديوان للتسهيل من عملية التسجيل، وقد تم قبول ملف 115 منها، فيما تم رفض 19 ملفا أخرا.

وبالنسبة لعدد الوكلاء السعوديين المسجلين فقد بلغ 261 وكيل، تم التعاقد حاليا مع 165 منهم، كما أضاف السيد حيداوي.

وفيما تعلق بتسليم التراخيص التي ستؤهل الوكالات السياحية لخوض موسم 1422 للعمرة، فقد تم تسليم 385 ترخيصا، في انتظار تسليم 33 اعتمادا آخرا، وإتمام إنجاز 3 ملفات أخرى بمجموع 421 ترخيص.

وعاد المتحدث للتأكيد بأن وكالات السياحة والأسفار المتحصلة على الترخيص الخاص بتنظيم موسم عمرة 1422 ملزمة  “بعدم التسويق لبرامج العمرة” في ظل الظروف التي فرضتها تداعيات انتشار جائحة كورونا تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها في دفتر الشروط، والتي يمكن أن تصل حد سحب اعتمادها.

كما دعا المواطنين بدورهم “للحيطة والحذر وعدم الانسياق وراء الإعلانات والبرامج الوهمية التي يمكن أن تسوق لها أي وكالة”.

وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، أكد اليوم الخميس من ولاية البليدة أن ملف استئناف رحلات العمرة “غير مطروح أساسا للنقاش في الوقت الراهن”، في ظل تواصل غلق المجال الجوي للحد من انتشار وباء كوفيد-19.

وأضاف السيد بلمهدي، بأن دائرته الوزارية “ليست مستعجلة لفتح النقاش حول هذا الموضوع في ظل تواصل تفشي هذه الجائحة”، لافتا إلى أن الاهتمام منصب حاليا “على الحفاظ على صحة المواطنين”.

بشرى إكرام بن عمرة

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى