مجتمع

أزيد من 500 عائلة بسعيدة استفادت من سكنات جديدة في2020

استفادت أزيد من 500 عائلة كانت تقيم بمساكن هشة بمدينة سعيدة، خلال السنة الماضية، من عملية ترحيل إلى سكنات جديدة “تتوفر على ضروريات العيش الكريم”، حسبما ذكرته اليوم الاحد مصالح الولاية.

وتتواجد هذه التجمعات السكنية الجديدة التي تولى إنجازها ديوان الترقية والتسيير العقاري للولاية، عبر كل من أحياء “بوخرص” و”500 مسكن” و”ظهر الشيح”.

كما قامت السلطات الولائية بهدم جميع البناءات الهشة المتواجدة بالمخرج الجنوبي للمدينة وكذا بعض السكنات القديمة بوسط المدينة، لا سيما وأنها كانت تشكل عائقا أمام مواصلة انجاز مشروع تهيئة “واد الوكريف”.

وستستغل المساحات المسترجعة من عملية هدم هذه البناءات الهشة في انجاز مشاريع ذات منفعة عامة مستقبلا.

وسمحت هذه العملية التي أشرفت عليها السلطات الولائية في القضاء بشكل كبير على المواقع التي كانت تشوه الوجه الحضري للمدينة، أذ أنها كانت تمثل نقاطا سوداء بعاصمة الولاية، وفقا لمصالح الولاية.

وللتذكير، فقد عرفت سنة 2019 عملية ترحيل حوالي 1.500 عائلة تقيم عبر سكنات هشة وقديمة بمدينة سعيدة إلى سكنات جديدة تتوفر على جميع شروط العيش الكريم، عبر كل من أحياء “مخلوف بن ديدة” و”عرقوبي عبد الله” و1.200 سكن بحي “بوخرص”، في إطار مخطط القضاء على السكن الهش.

وللإشارة، استفادت الولاية في إطار المخطط التنموي الجاري، من برنامج سكني بصيغة العمومي الإيجاري، يضم 15.236 وحدة سكنية، حيث أنجز منه 10.524 وحدة وتوجد 4.712 في طور الإنجاز وفقا لمديرية السكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق