مجتمع

أشغال تجديد قنوات الماء الشروب والصرف الصحي على وشك الانتهاء بتندوف

توشك الأشغال المتعلقة بتجديد قنوات الماء الشروب والصرف الصحي التي استفادت منها مدينة تندوف ضمن المخطط القطاعي لسنة 2020 على الانتهاء، حسب بطاقة تقنية مقدمة من قبل مصالح قطاع الموارد المائية بالولاية.

وتشمل الأشغال المتعلقة بتجديد قنوات المياه الصالحة للشرب عمليتين بغلاف مالي إجمالي يفوق 100 مليون دج، توشك الأولى على الانتهاء قريبا فيما ينتظر استكمال الثانية قبل نهاية السنة الجارية، وفق ما صرح به مدير القطاع بالولاية، ميلود بابا خلال خرجة ميدانية للسلطات الولائية.

وأشار ذات المسؤول، إلى أن المشروع يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لسكان هذه المدينة، خصوصا ما يتعلق بتحسين وضعية الماء الشروب بما يسمح للجزائرية للمياه في التحكم في توزيع هذه المادة الحيوية في ظل الجفاف الذي يضرب المنطقة مند عدة سنوات.

وأكد والي تندوف السيد يوسف محيوت، لدى وقوفه على سير الأشغال على ضرورة الانتهاء من هذا المشروع الهام قبل نهاية الشهر الجاري داعيا المؤسسات المنجزة وكذا الجهات المكلفة بمتابعة مراحل الإنجاز إلى تكاثف الجهود وتنسيق العمل الميداني من أجل تحقيق تطلعات المواطنين في الحصول على المياه الصالحة للشرب وفق المعايير المعمول بها وطنيا.

كما حظي وسط مدينة تندوف وتحديدا حي القصابي، بمشروع هام يخص تجديد قنوات الصرف الصحي انطلاقا من الحي نحو وادى تندوف والذي رصد لإنجازه أزيد من 10 ملايين دج، حيث انطلقت به الأشغال نهاية شهر أكتوبر الفارط ومنتظر أن يستلم المشروع نهاية السنة الجارية بحسب البطاقة التقنية للمشروع .

وفي هذا الصدد أكد والي الولاية، على ضرورة الالتزام بإتمام الأشغال في أجالها المحددة مع إرجاع حالة الطريق إلى حالتها الأولى وفق المعايير التقنية التي ستتابعها المصالح المختصة وفق تعليمات صارمة أعطيت لهم في الميدان.

وكانت الفرصة لممثلي الأحياء المعنية بوسط المدينة لطرح عديد الانشغالات المتعلقة بالإنارة العمومية والأرصفة وبعض أشغال التهيئة التي تعاني منها بعض السكنات القديمة والتي وعدت السلطات الولائية بالتكفل بها بحسب الإمكانيات المتاحة في الوقت المناسب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى