أخبار الوطنصحة وجمال

أكثر من ألف شخص تلقوا اللّقاح المضاد لفيروس كورونا بالبليدة

تجاوز عدد الأشخاص الذي تلقوا اللّقاح المضاد لفيروس كورونا بولاية البليدة، التي اختيرت كولاية نموذجية لإطلاق حملة التلقيح منذ حوالي شهر، 1000 شخص إلى غاية الآن، حسبما أفاد به المدير المحلي للصحة، محمد جمعي.

وأوضح جمعي، أنّ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللّقاح المضاد لفيروس كورونا بلغ لغاية الآن 1250 شخصًا، 550 منهم من العاملين التابعين لقطاع الصحة، فيما بلغ عدد الذين تلقوا الجرعة الثانية بعد مرور 21 يوما 1217 شخصًا، لافتًا إلى أنّ العملية لا تزال متواصلة.

وفي هذا الصدد، أكّد مدير الصحة أنّ جميع الأشخاص الذين تلقوا لقاحًا ضد هذا الفيروس المعدي يخضعون للمراقبة المستمرة، مشيرا إلى أنّه لم يتم إلى غاية اليوم تسجيل أيّة مضاعفات جانبية خطيرة.

ونظرًا للإقبال الكبير للمواطنين الراغبين في تلقي هذا اللّقاح، تمّ تعميم هذه العملية التي اقتصرت في بدايتها يوم 30 يناير المنصرم على العيادة متعددة الخدمات بحي الموز وسط مدينة البليدة، لتشمل كل من المؤسسة الاستشفائية المتخصصة لزراعة الأعضاء والأنسجة التي خصّصت للمواطنين وموظفي القطاع، فيما تمّ فتح مصلحة خاصة لتلقيح الموظفين فقط على مستوى المستشفى الجامعي فرانس فانون.

وفي هذا السياق، أشار جمعي، إلى أن عدد الراغبين في تلقي هذا اللقاح ممّن حدّدت لهم مواعيد مسبقة يناهز حاليًا 2000 شخص سيتم استدعاؤهم خلال الأسابيع المقبلة بمجرّد تحصل الولاية على حصة جديدة من اللقاح.

يذكر أنّ الفئة المعنية بتلقي اللّقاح في المرحلة الأولى من بداية حملة التلقيح ضد فيروس كوفيد-19 هم الأشخاص الذين تجاوز سنهم الـ65 سنة أو المصابين بأمراض مزمنة البالغين أكثر من 18 سنة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى