ألعاب البحر الأبيض المتوسط

ألعاب متوسطية – سباحة: مشاركة أكثر من 200 سباح وسباحة  في الموعد المتوسطي

يشارك 218 سباح وسباحة في منافسات الطبعة الـ 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 المقررة من 1 إلى 5 جويلية بالمركب المائي التابع للمركب الأولمبي الجديد بوهران “ميلود هدفي” بهدف الحصول على أكبر عدد ممكن من الميداليات وتسجيل أرقام قياسية جديدة وتحسين تصنيف بلدانهم في جدول الترتيب العام للميداليات.

وستجرى منافسات السباحة في الحوض الكبير (50 مترا) بمشاركة 18 سباحا جزائريا منهم 6 فتيات بهدف بلوغ أكبر عدد من النهائيات ولما لا التتويج بميداليات.

وكما جرت عليه العادة ستكون المنتخبات الأوروبية العريقة حاضرة بقوة في العرس المتوسطي، على غرار إيطاليا، إسبانيا وفرنسا حيث سيستغل سباحو هذه البلدان موعد وهران-2022 كمحطة تحضيرية لبطولة أوروبا وبطولة العالم.

والأكيد أن التنافس سيكون شديدا خلال هذا الموعد المتوسطي الذي تحتضنه “الباهية” وهران وذلك بين أبرز مرشحي الحوض المتوسطي، خاصة وأن العديد الكبير من النهائيات المبرمجة في منافسات السباحة سيكون له الأثر البالغ في الجدول العام لترتيب الميداليات وعليه يسعى كل فريق لحصد أكبر عدد ممكن من السباقات. وتجري المنافسة التي تنطق غدا الجمعة على مدار خمسة أيام بمعدل حصتين يوميا حيث تكون الحصة الصباحية مخصصة للتصفيات ( 10:00سا) والمسائية للنهائيات ( 18:00 سا).

واعترف المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية للسباحة كمال خمري بقوة المنافسين والمستوى العالي الذي ستكون عليه هذه الدورة.

وقال: “يسجل موعد وهران-2022 حضور أعرق منتخبات الحوض المتوسطي ولو أنها لم تحضر جميعا بأفضل سباحيها الذين اختاروا المشاركة في بطولة العالم ببودابست (18-25 جوان).

 غير أنهم يمتلكون خزّانا من السباحين الموهوبين بمقدورهم السيطرة على المنافسة”.

وعلى الصعيد العربي، سيغيب عن النسخة الـ19 للألعاب المتوسطية بطل أولمبياد طوكيو-2021 في 800 متر حرة، التونسي أحمد الحفناوي بسبب ارتباطاته الدراسية، كما فضلت المصرية فريدة عصمان صاحبة برونزية بطولة العالم-2019 في 200 متر فراشة التركيز على بطولة العالم وبعدها الحضور بالبطولة العربية بوهران (20-24 جويلية).

وبالنسبة للجزائر، يسجل أسامة سحنون حامل اللقب المتوسطي في 50 متر حرة (تاراغونا-2018) حضوره بوهران-2022 للدفاع عن لقبه، بمعية عناصر “الخضر” الطامحين لبلوغ أقصى عدد ممكن من النهائيات وبعدها محاولة افتكاك ميدالية على الأقل وفق تقديرات الهيئة الفيدرالية.

وتعلق الآمال على المتألق جواد صيود في سباقي 200 متر فراشة و200 أربع سباحات، لصعود منصة التتويج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى