ألعاب البحر الأبيض المتوسطرياضة

ألعاب متوسطية/ وهران 2022: أجواء متميزة في مراسم اختتام الدورة الـ 19

بعد عشرة أيام من المنافسة نظمت مراسم اختتام النسخة الـ 19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022 مساء أمس الأربعاء، بملعب المركب الأولمبي “ميلود هادفي” بحضور الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان وأعضاء من الحكومة.

وكانت أوركسترا الحرس الجمهوري أول من دخل إلى أرضية الميدان للإعلان عن بدء مراسم اختتام هذه التظاهرة الرياضية الدولية التي حضرتها رئيسة جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية السيدة سهل وورك زودي كضيفة شرف.

وعزفت أوركسترا الحرس الجمهوري النشيد الوطني الذي ردده 40.000 متفرج المتواجدين بمدرجات الملعب.

وعقب ذلك تابع الجمهور استعراض عالي المستوى للألعاب النارية ثم تقدم المايسترو والموسيقار سليم دادة رئيس لجنة حفلي الافتتاح والاختتام، لقيادة أوركسترا مشكلة من 110 موسيقيين من بينهم 40 أجنبيا والتي قدمت أول طبق موسيقي سافر بالجمهور في رحلة إلى الصحراء الجزائرية الشاسعة مع الأغنية الشهيرة “بنت الصحراء” مصحوبة بلوحة فنية راقصة ممتعة قدمها عشرات الراقصين.

واستمتع بعد ذلك الجمهور بلوحة فنية أخرى بإيقاعات موسيقية قبائلية يبرز تنوع وثراء الثقافة الجزائرية، ازدادت جمالا بفضل الإسقاطات الضوئية متعددة الألوان على الأرضية.

وبعد ذلك بدأ دخول الوفود الرياضية التي شاركت في هذه الألعاب وحظي الوفد الجزائري الذي حقق خلال هذه الدورة أحسن نتائج في تاريخ الألعاب المتوسطية، باستقبال خاص من الجمهور الحاضر الذي كان يردد “وان تو تري فيفا لالجيري”. وقد استعرضت وفود الـ 26 دولة المشاركة في جو بهيج ميزه تفاعل الجمهور.

وكما كان في حفل الافتتاح تم عزف النشيد الوطني “قسما” بتوزيع موسيقي سيمفوني وبأداء غنائي لثنائي شبابي. وتم أيضا نقل النشيد الإيطالي على المباشر من قبل أوركسترا مدينة تارانتو التي ستستضيف الطبعة القادمة للألعاب المتوسطية سنة 2026.

وتم بالمناسبة تقديم عرض عن هذه المدينة عبر شاشات عملاقة بالملعب.

وبعد قسم الألعاب المتوسطية تم انزال علم الألعاب من قبل أفراد الحرس الجمهوري و قام رئيس المجلس الشعبي البلدي لوهران أمين علوش بتسليمه الى رئيس اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية، دافيد تيزانو الذي سلمه بدوره الى رينالدو ميلوشي رئيس بلدية تارانتو وهو بمثابة انطلاق الطبعة الـ20 من الموعد المتوسطي بهذه المدينة الايطالية المقرر من 13 الى 22 يونيو 2026.

وعلى اثر ذلك تدخل محافظ الدورة الـ 19 لألعاب البحر الابيض المتوسط لوهران، محمد عزيز درواز الذي شكر المواطنين لمساهمتهم في النجاح “الكبير” للألعاب. وقال في هذا الصدد: “لدينا قناعة أن وهران 2022 تعد منعرجا نوعيا في تاريخ الالعاب وأؤكد ان وهران2022 ستبقى واحدة من أصعب وأحسن التحديات”.

كما ذكر بأن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون تابع عن قرب التحضيرات للألعاب مما ساهم في إنجاح هذا الحدث لافتا إلى أن دورة 2022 كانت بالنسبة اليه أصعب تحدي الذي واجهه في مسيرته المهنية وعقب ذلك تدخل دافيد تيزانو الذي شكر الجمهور وهنأ مدينة وهران وعبر عن تشكراته باللغة العربية.

وقد تدخل الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان الذي هنأ الرياضيين على المجهودات التي قدموها خلال العشرة أيام من الالعاب وقال “إننا نشعر بالغبطة

ونحن نتقاسم معكم هذه اللحظات التاريخية الخالدة التي صنعها الرياضيون بنبل منافستهم وروحهم الرياضية العالية خلال هذه الألعاب التي تتزامن مع احتفال الجزائر بالذكرى الـ 60 للاستقلال”.

وأضاف يقول “الجزائر تؤكد بكل مسؤولية قدرتها على إنجاز المنشآت الرياضية ذات المستوى العالي وتسجل استعدادها لاحتضان وتنظيم منافسات إقليمية وقارية ودولية”.

كما أشار الوزير الأول الى الديناميكية التي عرفتها مدينة وهران والمتميزة بالحضور القوي للجمهور في كل المنافسات بكل التخصصات.

وقدم أيمن عبد الرحمان “الشكر الخالص وكامل العرفان إلى السيد رئيس الجمهورية الذي قدم كل الدعم والرعاية لإنجاح هذا العرس الرياضي”.

وفي ختام كلمته أعلن رسميا باسم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عن اختتام الدورة التاسعة عشر لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022.

وقد تواصل حفل الاختتام بتقديم أعمال موسيقية شملت سيمفونية لسليم دادة “مناظر جزائرية” وموسيقى كلاسيكية متوسطية مستوحاة من الجزائر (سان سانس) وموسيقى من إيطاليا (بيزيه) وأغاني جزائرية ذات رواج دولي بتوزيعات أوركسترالية جديدة.

وغنى في حفل الختام العديد من المطربين منهم رشيد ابركان وريم عماري وأمين بابيلون الذي أدى أغنية “يا الزينة” وجمال لعروسي وكمال الحراشي ومحمد علاوة والشاب مامي الذي أدى أغنيته الشهيرة “بلادي هي الجزائر” التي تفاعل معها الجمهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى