إقتصاد

“أوبك +” تحث الدول الموقعة على الامتثال بنسبة 100 بالمائة

كشفت وزارة الطاقة أن اللجنة الوزارية المختلطة لمتابعة اتفاق “أوبك” وخارجها، أكدت اليوم الخميس، على ضرورة تحقيق معدل امتثال 100 بالمائة بالنسبة للدول الموقعة على اتفاق التعاون، مشيرة إلى أن معدل التطابق قد بلغ 87 بالمائة شهر ماي المنصرم.

وحسب بيان لوزارة الطاقة، فقد أبرزت اللجنة الوزارية المختلطة لمتابعة اتفاق “أوبك” وخارج “أوبك” في اجتماعها الـ 19 يوم الخميس 18 يونيو 2020 عبر تقنية التحاضر عن بعد، برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، مناصفة مع وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن نسبة معدل الامتثال الشامل لدول المنظمة قد بلغ 87 بالمائة خلال شهر مايو 2020.

وجدد ذات المصدر تأكيده على ضرورة تحقيق امتثال بنسبة 100 بالمائة لكل الدول الأعضاء، في وقت شرع المشاركون في هذا الاجتماع في تقييم مدى احترام التزامات خفض الإنتاج لشهر مايو الفارط في إطار بيان التعاون كما تقرر خلال الاجتماع الوزاري الـ 10 لبلدان أوبيب وخارجها بتاريخ 12 أبريل المنصرم.

وفي هذا الصدد، أشادت اللجنة بالتزامات الدول التي حققت امتثالا بنسبة 100 بالمائة، داعية البلدان الأخرى إلى مواصلة جهودها لبلوغ هذا الهدف عن طريق تقنية التعويض.

وأضاف البيان “على الدول المعنية بخفض إنتاجها بإحالة رزمانة التغييرات إلى أمانة منظمة “الأوبك” في أجل أقصاه 22 جوان الجاري بشأن خفض إنتاجها خلال جويلية وأوت وسبتمبر 2020 من أجل تحقيق معدل الامتثال اللازم”.

هذا وقامت الدول المشاركة في هذا اللقاء بدراسة التطورات الأخيرة لسوق النفط العالمية وآفاقها على المستويين القريب والمتوسط.

للإشارة فقد شاركت الجزائر التي تعتبر عضوا في هذه اللجنة والتي تترأس ندوة الأوبيب، بوفد يتكون من المحافظ لدى الأوبيب والممثل الوطني في ذات المنظمة والمدير العام للاستشراف بوزارة الطاقة إلى جانب رئيس الوكالة الوطنية لتثمين
موارد المحروقات وكذا الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك، بقيادة وزير الطاقة، محمد عرقاب.

و حدد تاريخ 15 جويلية المقبل 2020 لانعقاد الاجتماع المقبل للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق الدول الأعضاء و غير الأعضاء بالأوبك عن طريق تقنية التحاضر المرئي.

و بهذا ستجتمع اللجنة من الآن فصاعدا كل شهر لأجل متابعة تنفيذ اتفاق تقليص العرض النفطي.

ويتعلق الأمر خصوصا بقرار خفض إنتاج النفط خلال شهر يونيو الجاري بـ9.7 مليون برميل يوميا، وبـ 9.6 مليون برميل يوميا خلال شهر يوليو، واقتطاع حجم 7.7 مليون برميل يوميا ابتداء من الفاتح أوت إلى أخر شهر ديسمبر 2020.

و ستتبع تخفيضات الإنتاج ب تقليص 8ر5 مليون برميل يوميا بدءً من أول جانفي 2021 إلى غاية أبريل 2022.

للتذكير، تم استحداث للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق الدول الأعضاء و غير الأعضاء بالأوبك عقب الندوة الوزارية ال171 لمنظمة “الأوبك” بتاريخ 30 نوفمبر 2016 و “الإعلان عن التعاون” للاجتماع الوزاري المختلط أوبيب-الدول غير الأعضاء بالأوبك، المنعقد بتاريخ 10 ديسمبر 2016 بفيينا.

هذه اللجنة مكلفة بالسهر على تحقيق هذه الأهداف بفضل تنفيذ التعديلات الطوعية على إنتاج النفط لدول الأعضاء و غير الأعضاء الأوبك.

كما تعمل هاته اللجنة على تسهيل تبادل التحاليل و الأفاق المشتركة، مما يقدم مساهمة ثمينة لتقييم مسار الامتثال.

وتضم هذه اللجنة أربعة بلدان أعضاء في الأوبيب و هي الجزائر و العربية السعودية و الكويت و فينزويلا إلى جانب بلدين غير عضوين و هما روسيا و سلطنة عمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق