إقتصاد

أوبيب+: المشاركون في الاجتماع الوزاري الـ13 يدعون إلى الحذر رغم عمليات التلقيح

أكد المشاركون في الاجتماع الـ13 لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها (أوبيب+) على ضرورة توخي الحذر رغم عمليات التلقيح ضد وباء كوفيد-19، مع اختيار إبقاء مستوى الانتاج الحالي لشهري فبراير ومارس المقبلين.

وجاء في البيان الختامي للاجتماع الذي نشر عبر موقع أوبيب الالكتروني: “أقر المشاركون في الاجتماع بأن السوق تم تدعيمه مؤخرا إثر برامج التلقيح وتحسن أسواق الأصول في حين أكدوا على ضرورة توخي الحذر بسبب نقص الطلب وضعف هوامش التكرير والمخزونات المرتفعة وغيرها من الشكوك”.

وأكدت أوبيب+ من جديد على القرار المتخذ أثناء الاجتماع الوزاري ال12 القاضي برفع الانتاج بـ 5ر0 مليون برميل/اليوم ابتداء من يناير 2021 مع ضبط تخفيض الانتاج من 7.7 مليون برميل/اليوم إلى 7.2 مليون برميل/اليوم.

وحسب البيان الختامي, أقر الاجتماع بضرورة جعل 2 مليون برميل/اليوم بصورة تدريجية، التي تم سحبها من السوق مع وتيرة ستحدد حسب شروط السوق”.

وخلال هذا الاجتماع، تم التأكيد على ضرورة الاستمرار في متابعة أساسيات السوق، لا سيما التموين خارج مجموعة أوبيب+ وكذا اثاره على التوازن العالمي في مجال النفط والاستقرار العام للسوق.

وأشاد البيان بالالتزام المستمر للبلدان الاعضاء باحترام حصصهم، مشيرا الى مساهمة اعضاء اوبيب+ في خفض الطلب العالمي الى 1,9 مليار برميل لا سيما التعديلات الطوعية.

ومع ذلك، جددت دول أوبيب+ التأكيد على الاهمية البالغة في احترام المستويات المحددة و موازنة فائض الانتاج وفقا لقرارات الاجتماع ال11 و الـ12 وهذا بهدف تجنب التأخير المفرط في العملية.

كما تم توجيه دعوة للبلدان المشاركة “ذات الاداء الضعيف” لإرسال خططها المتعلقة بتنفيذ الموازنة المطلوبة بخصوص فائض الانتاج الى امانة منظمة أوبيب وهذا قبل يوم 15 يناير 2021.

وخلال هذا الاجتماع, تم الاتفاق على تنظيم الاجتماع المقبل للجنة الوزارية المشتركة للمتابعة يوم 3 فبراير المقبل حيث سيتبعها اجتماع اخر لذات اللجنة يوم 3 مارس وكذا الاجتماع الوزاري المشترك الـ14 يوم 4 مارس، يختم البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى