إقتصاد

أوبيب+: انطلاق أشغال الاجتماع الـ 35 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة

انطلقت أشغال الاجتماع الـ 35 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة (جي أم أم سي) التابعة لمنظمة أوبيب وخارج أوبيب (أوبيب+) أمس الخميس عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد بمشاركة وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب.

ويخصص هذا الاجتماع الذي ترأسه وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان مناصفة ونائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، لبحث أوضاع سوق النفط العالمية وآفاق تطورها في المستقبل القريب والمتوسط.

كما سيضطلع أعضاء اللجنة، على أساس تقرير اللجنة التقنية المشتركة، بتقييم مدى امتثال الدول الموقعة على إعلان التعاون لالتزامات خفض الإنتاج خلال شهر نوفمبر 2021.

وتتكون هذه اللجنة من الدول الأعضاء السبع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب)، وهي الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفنزويلا، إضافة إلى بلدان غير الأعضاء في المنظمة،
وهما روسيا وكازاخستان.

وسيعقب اجتماع اللجنة المشتركة الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين لأوبيب+.

للتذكير فقد عقد أعضاء المنظمة اجتماعهم الوزاري الـ 182 يوم الأربعاء.

وفي كلمته الافتتاحية، أكّد الوزير الأنغولي، رئيس مؤتمر الأوبيب، ديامانتينو بيدرو أزفيدو، أن وباء كوفيد-19 لا يزال عدوّا دائمًا يثير الارتباك في الأسواق، مشددّا على ضرورة مراقبة السوق بشكل منتظم لتجنب اختلال التوازن مرة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق