مجتمع

أول رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة ستكون يوم 31 مايو المقبل

كشف المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة أحمد سليماني، اليوم الخميس، أن أول رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة ستكون يوم 31 مايو المقبل عبر رحلة للخطوط الجوية الجزائرية في انتظار استكمال برنامج الرحلات الذي تم ضبطه مع الطرف السعودي.

وأوضح السيد سليماني في تصريح للإذاعة الوطنية أنه تم “برمجة أول رحلة لحجاجنا الميامين لموسم حج هذا العام يوم 31 مايو القادم عبر البرنامج الذي تم اعتماده من طرف شركة الخطوط الجوية الجزائرية في انتظار ضبط الشق الثاني من برنامج الرحلات الذي سوف يوكل إلى الطيران السعودي”، مشيرا الى أن الرحلات إلى البقاع المقدسة ستنطلق من المطارات المعتمدة عبر عدد من ولايات الوطن.

وبهدف استكمال مختلف الاجراءات الخاصة بالحج قبل تاريخ 15 مايو المقبل, دعا السيد سليماني المواطنين المعنيين بأداء فريضة الحج إلى “الإسراع في تنفيذ الخطوات الادارية الضرورية ومنها استلام شهادة الفوز في القرعة من بلديات الإقامة والتوجه الى المصالح الصحية على مستوى اللجان الولائية لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للحصول على شهادة التأهيل الصحي بما فيها أخذ التلقيح ضد فيروس كورونا والتوجه إلى مصالح بنك الجزائر لإتمام عملية دفع الرسوم الضرورية”.

وما يميز الحج هذه السنة –حسب السيد سليماني– “إلغاء شرط السن وحصول الجزائر على حصة تقدر ب 41300 حاج، أي بزيادة تقدر ب 5300 حاج”.

وبخصوص تنفيذ قرار رئيس الجمهورية المتعلق بتمكين 2000 مواطن ممن تجاوزوا ال70 عاما وشاركوا في عمليات  القرعة الخاصة بالحج لأكثر من 10 مرات، كشف المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة أن الملف “يوجد حاليا لدى مصالح وزارة الداخلية وسيتم إعداد القائمة النهائية للمؤهلين بعد تحيين البيانات الخاصة بهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى