إقتصاد

إبراهيم مراد: المناطق النائية تعد وسطا قابلا للإنتاج

أكد المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، إبراهيم مراد اليوم الأحد خلال زيارة عمل و تفقد إلى ولاية سطيف أن المناطق النائية (مناطق الظل) تعد “وسطا قابلا للإنتاج” .

وخلال تفقده التجمعات السكانية بمنطقة “جبل مقرس”، حيث أشرف على إطلاق مشروع إنجاز طريق على مسافة 6 كلم و وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لفائدة تجمعين سكننين (12 و 17 سكنا) و تلقيه عروض حول مختلف المشاريع التنموية المنجزة التي استفادت منها هذه المناطق، أوضح السيد مراد أن المناطق النائية عبر الوطن تعد “وسطا قابلا للإنتاج”، داعيا الشباب القاطنين إلى المبادرة باستحداث نشاطات عملية تتناسب مع هذه المناطق .

و أضاف المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية في ذات السياق، أن شباب هذه المناطق التي عاشت “ظروفا صعبة و كانت تستهلك فقط، يمكن لها الآن أن تلعب دورها في مجال الإنتاج في عديد القطاعات على غرار الفلاحة و المرأة الماكثة في البيت و تربية النحل و غيرها”، و ذلك في إطار السياسة التي تنتهجها الدولة لدعم و مرافقة عديد القطاعات.

و اعتبر السيد مراد أن ذلك “سيمنح فرصة لشباب هذه المناطق ليصبحوا بدورهم و بصفة تدريجية مستحدثين لمناصب الشغل” و هو الاتجاه الملاحظ-حسبه- عبر الـ49 ولاية التي زارها لحد الآن، مجددا دعوته لشباب هذه المناطق لاستغلال الإمكانات المحلية المتاحة و التفكير في مشاريع تتناسب و بيئتهم على غرار الاستثمار في الأعشاب الطبية.

و صرح كذلك بأن العمل جار بالتنسيق مع وزارة المؤسسات الصغيرة من أجل تجسيد مشاريع من هذا القبيل على أرض الواقع حتى تساهم هذه المناطق في خلق الثروة و لا تبقى فضاءات مستهلكة فقط .

و وفق هذا التوجه، يضيف السيد مراد سيتم إدخال الريف الذي يحتضن 8 ملايين نسمة ضمن المجموعة الاقتصادية و الإجتماعية و يلعب دوره كما يجب فيما تتكفل الدولة بتهيئة الظروف الملائمة للسماح لكل من يقطن في الريف أن يبرهن عن قدراته .

و بالإضافة إلى إشرافه ببلديات عموشة و جميلة و العلمة على إطلاق بها العديد من المشاريع التنموية لفائدة سكان مناطق الظل ، استمع السيد مراد الذي كان برفقة السلطات المحلية المدنية و العسكرية لانشغالات ساكنة هذه المناطق.

و حسب مصالح المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، فإن وضعية مناطق الظل على المستوى الوطني و إلى غاية 18 أبريل الجاري تتمثل في 13 ألف و 587 منطقة ظل خصص لفائدتها 32 ألف و 700 مشروع بتقدير مالي يفوق 480 مليار دج فيما بلغ عدد المشاريع الممولة لحد الآن 14 ألف و 616 مشروعا بغلاف مالي بقدر بـ 206 مليار و 784 مليون و 745 ألف و 821 دج.
كما وصل عدد المشاريع المستلمة إلى 8959 مشروعا ليبقى 2378 مشروعا في طور الإنجاز و 3279 مشروعا آخر لم ينطلق بعد.

و سيواصل السيد مراد زيارته إلى ولاية سطيف يوم غد الاثنين بتفقد المناطق النائية ببلدية عين آزال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى