أخبار الوطنمجتمع

إبراهيم مراد: ترقية مناطق الظل عبر الوطن تهدف إلى رد الاعتبار للريف و تثمين طاقات القاطنين به

أكد المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية إبراهيم مراد اليوم الأربعاء من باتنة أن “ترقية مناطق الظل عبر الوطن تهدف إلى رد الاعتبار للريف و تثمين طاقات القاطنين به”.

وأوضح ذات المتحدث لدى معاينته لمشاريع تنموية تخص الربط بالغاز الطبيعي و مياه الشرب ببلديتي إيشمول و فم الطوب في إطار زيارة العمل و التفقد إلى مناطق الظل بباتنة منذ الاثنين المنصرم أن “تحسين أوضاع سكان المناطق الريفية الذين فضلوا البقاء فيها رغم الصعوبات والنقائص سيساهم في ارتباطهم أكثر بأراضيهم وخدمتها والمحافظة على نشاطاتهم”.

واعتبر السيد مراد أن “كل هذه المناطق التي تحولت، بفضل السياسة الذكية والرشيدة لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، إلى ورشات مفتوحة منها المنجز ومنها الذي ينتظر التجسيد صالحة لخلق الثروة”، مشيرا في هذا السياق إلى “استعداد الدولة بمساعدة المنتجين (الفلاحين) للعمل على تحسين منتجاتهم من حيث الكم والكيف”.

وقال المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية أن “المنتجين والفلاحين و أصحاب النشاطات حتى الصغيرة منها بهذه المناطق بحاجة ماسة إلى مرافقة وتوجيه لاستحداث نشاطات مكملة لنشاطاتهم الرئيسية وتوسيعها، بعد أن تتدخل الدولة بتوفير الشروط الضرورية من شق للطرقات وفتح للمسالك وتوصيل للكهرباء والغاز و مياه الشرب”.

ولدى اطلاعه على الجهود التي بذلها منتجو الجهة، ومنها إيموغيسن وإيشمول وفم الطوب لتوفير وتوسيع منتوج التفاح، ثمن ذات المسؤول ما بذله الفلاحون خلالفترة كوفيد-19 من خلال توفير المنتجات الفلاحية على مستوى السوق الوطنية.
وفي رده على انشغالات المواطنين ببلديات دوائر إيشمول وتيمقاد والشمرة التي عاين فيها عديد المشاريع التنموية، جدد إبراهيم مراد طمأنته للسكان بأن “كل الانشغالات المطروحة على مستوى مناطق الظل التي تم إحصاؤها وطنيا سيتم التكفل بها وتجسيدها حسب الأولويات عاجلا أو آجلا”.

وتحدث في هذا السياق عن “استحداث تطبيق على المستوى المركزي يضم كل مناطق الظل التي تم إحصاؤها على المستوى الوطني و سيحين باستمرار”، مبرزا الإرادة القوية لرئيس الجمهورية في تغيير أوضاع هذه المناطق نحو الأحسن في ظرف وجيز.

ومن المنتظر أن يختتم السيد مراد زيارته إلى ولاية باتنة يوم غد الخميس بمعاينة عديد المشاريع التنموية التي سجلت لفائدة مناطق الظل ببلديات بريكة وعزيل عبد القادر و الجزار و بيطام و عين التوتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى