أخبار الوطن

إجلاء الرعايا الجزائريين من الخارج : وصول 321 مسافرا قادما من فرنسا

حطت مساء اليوم الأربعاء بمطار رابح بطاط بعنابة طائرتان للخطوط الجوية الجزائرية، قادمتان من مطار ليل الفرنسية وعلى متنها 321 مسافرا جزائريًا كانوا عالقين بهذا البلد بسبب غلق الاجواء أمام حركة الطيران الدولية منذ بداية تفشي جائحة كورونا.

وكان في استقبال الوافدين مسؤولو و إطارات القطاعات المعنية بالتكفل بالوافدين خلال فترة الحجر الصحي، التي هيئت بشأنها كل شروط الراحة والتغطية الصحية الضرورية.

ولدى نزولهم بمطار رابح بيطاط بعنابة، ثمن الوافدون الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة الجزائرية لتمكينهم من العودة لذويهم وإجلائهم في هذا الظرف الصعب والاستثنائي على أكثر من صعيد.

وقد جندت مصالح النقل بولاية عنابة 15 حافلة بسعة 100 مقعد لكل واحدة منهم لنقل المواطنين الوافدين تجاه المؤسسات الفندقية، التي ستستقبلهم خلال فترة الحجر الصحي التي ستدوم 14 يوميا وذلك وفقا للتدابير الوقائية المعمول بها، كما تم إيضاحه.

وجاء في تغريدة الشركة على صفحتها الرسمية في تويتر : تم مساء اليوم إجلاء المواطنين الجزائريين العالقين خارج الوطن جراء الأزمة الصحية لفيروس كورونا، قادمين من ليل الفرنسية إلى مطار رابح بطاط بعنابة. عبر رحلتين جويتين للخطوط الجوية الجزائرية بنقل 321 مواطن.

وسيوزع الوافدون من الخارج في إطار عمليات الإجلاء المبرمجة نحو ولاية عنابة، على أربع مؤسسات فندقية عمومية وخاصة هي فندق ميموزا وماجستيك و الريم بمدينة عنابة وفندق المنتزه ببلدية سرايدي.

تجدر الإشارة إلى أن عملية إجلاء أخرى لمواطنين جزائريين من المملكة العربية السعودية مرتقبة يوم غد الخميس بمطار رابح بيطاط بعنابة .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق