أخبار الوطنمجتمع

 إحياء الذكرى 65 لاستشهاد البطل أحمد زبانة بمعسكر 

أحيت ولاية معسكر اليوم السبت الذكرى 65 لاستشهاد البطل أحمد زبانة (1926-1956) الذي يعد أول شهيد أعدمه المستعمر الفرنسي بالمقصلة.

وقد توجه والي معسكر عبد الخالق صيودة رفقة السلطات المحلية المدنية والعسكرية والأسرة الثورية إلى مقبرة الشهداء ببلدية زهانة مسقط رأس الشهيد، حيث تم رفع العلم الوطني والاستماع إلى النشيد الوطني وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء، إضافة إلى زيارة غار بوجليدة (بلدية القعدة)، وهو الموقع الذي ألقي فيه القبض على الشهيد أحمد زبانة بعد اشتباك مع جيش المستعمر الفرنسي.

كما نظم بالمكان معرض متنوع شاركت فيها مديريات المجاهدين وذوي الحقوق والشباب والرياضة والثقافة والفنون أبرز كفاح وتضحيات الشعب الجزائري حتى الاستقلال.

وقدم الدكتور الطاهر بقدار من جامعة معسكر لمحة حول حياة وكفاح الشهيد أحمد زبانة، فيما قدم الشاعر جيلالي مزيان قصيدة حول الحدث.

وبمناسبة إحياء هذه الذكرى، تم تدشين الملعب البلدي لزهانة بعد استفادته من عملية إعادة اعتبار كلفت مبلغ 36.7 مليون دج ضمن صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وشملت العملية -حسب الشروحات المقدمة من قبل مدير الشباب والرياضة للولاية لعجاج لحسن- كساء الملعب بالعشب الاصطناعي وترميم وإعادة تهيئة غرف تبديل الملابس والسياج المحيط بالملعب وغيرها من المرافق الأخرى.

وتدخل عملية إعادة الاعتبار للملعب البلدي لبلدية زهانة ضمن عملية واسعة مولها صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية وأشرفت عليها مديريتا الشباب والرياضة والإدارة المحلية حيث استفاد منها 19 ملعبا بلديا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق