إقتصاد

إدارة الضرائب تعمل على إعداد بطاقية وطنية للخاضعين للضريبة على الثروة

كشف وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان اليوم الأربعاء، أن إدارة الضرائب تعمل على إعداد بطاقية وطنية للخاضعين للضريبة على الثروة بهدف احصائهم وتقييم ممتلكاتهم.

وخلال جلسة علنية مخصصة للرد على انشغالات النواب في إطار مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021، ترأسها سليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني، أوضح الوزير أن “إدارة الضرائب بصدد إعداد بطاقية للخاضعين لهذه الضريبة من خلال احصاء وتقييم ممتلكاتهم بما يسمح بتطبيق هذه الضريبة بكل عدالة وشفافية طبقا لأحكام قانون الضرائب”.

ودخلت الضريبة على الثروة حيز التنفيذ ابتداء من 1 يناير من العام الجاري بموجب قانون المالية لسنة 2020 قبل أن تخضع لتعديلات بموجب المادة 13 منقانون المالية التكميلي لنفس السنة, حيث تم توسيع نطاق الخاضعين لها والرفع من قيمتها وفق سلم تصاعدي.

وتعتمد هذه الضريبة على مبدا التصريح التلقائي بالأملاك من طرف المدينين بالضريبة لدى مفتشية الضرائب أو المركز الجواري للضرائب التي يتبعها مقر سكناهم.

يذكر أن معدل الضريبة محدد بـ 0,15 بالمائة بالنسبة للأملاك التي تتراوح قيمتها بين 100 و150 مليون دج و 0,25 بالمائة بالنسبة للأملاك التي تتراوح بين 150 و 250 مليون دج و0,35 بالمائة للأملاك التي تتراوح قيمتها بين 250 و350 مليون دج و0,5 بالمائة إذا كانت قيمة الأملاك تتراوح بين 350 و450 مليون دج.

وإذا تجاوزت قيمة الأملاك 450 مليون دج فإن نسبة الضريبة على الثروة تقدر بـ1 بالمائة، أما بالنسبة للأشخاص الطبيعيين الذين يوجد مقرهم الجبائي بالجزائر ولا يحوزون أملاكا لكنهم يخضعون لهذه الضريبة بحسب عناصر مستوى معيشتهم, فإن حساب قيمة الضريبة يكون وفقا للمادة 98 من قانون الضرائب والرسوم المماثلة والمتعلق بالتقدير الجزافي الأدنى للدخل الذي تفرض عليه الضريبة حسب طريقة المعيشة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى