أخبار الوطن

إشراك 50 مؤسسة للصحة الجوارية في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا بوهران

ستُشارك زهاء خمسين مؤسسة للصحة الجوارية التي تحصيها ولاية وهران في حملة التلقيح ضد كوفيد التي ستنطلق خلال الأسبوع الأخير من شهر يناير الجاري، حسبما أفاد بذلك اليوم الأحد المدير الولائي للصحة والسكان عبد الناصر بوداع .

وأوضح نفس المسؤول خلال ندوة صحفية عقدها على مستوى مديريته أن حملة التلقيح ، التي ستمتد على مدار سنة، ستنطلق بمجرد منح حصة اللقاح لولاية وهران، مشيرا أن عملية التلقيح ستجرى على مستوى مؤسسات الصحة الجوارية والعيادات المتعددة الخدمات التي يقدر عددها بـ 50 مؤسسة .

وذكر أنه من الممكن أيضًا نقل عمليات التلقيح نحو فضاءات كبرى مثل مركز الاتفاقيات لوهران في حالة تسجيل إقبال كبير للمواطنين وصعوبة التقيد بإجراءات التباعد الاجتماعي.

ووفقًا لما حدده المجلس العلمي المكلف بمتابعة جائحة كوفيد-19 ، ستعطي الأولوية فيما يتعلق بالتلقيح للفئات الهشة ومستخدمي قطاع الصحة والأشخاص الذين يتقلدون مناصب إستراتيجية وكذا الأشخاص المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة.

وبخصوص عدد السكان الذين سيتم تلقيحهم في المرحلة الأولى على مستوى ولاية وهران، فقد قدرها مدير الصحة والسكان بـ 124 ألف شخص منهم 70 ألف من مستخدمي الصحة ، مبرزا أن الحصص لم يتم بعد تحديدها من قبل الوزارة الوصية.

وستتم عملية التلقيح على مستوى مؤسسات الصحة الجوارية عن طريق موعد وكل مواطن يرغب في التلقيح ،حتى لو لم يكن من الفئات الهشة، سيتم التكفل به ،كما أشير إليه.

وسيتم التلقيح على جرعتين بفاصل 21 يومًا.

وأضاف نفس المسؤول أنه سيتم إنشاء سجل لمتابعة العمليات من أجل تنفيذ هذه المهمة على أحسن وجه، مؤكدا على الصرامة في احترام المواعيد.

وأبرز مدير الصحة والسكان من جهة أخرى أنه تم تعبئة ست شاحنات نصف مقطورة مزودة بغرف تبريد لنقل اللقاحات، مذكراً أن ولاية وهران تتوفر على سعة تخزين كافية لاستقبال 1 مليون جرعة.

وستنطلق الحملة التحسيسية حول اللقاح غدا الاثنين بمشاركة وسائل الإعلام وجمعيات وأئمة.

وسيكون مستخدمي الصحة في قلب هذه الحملة ،حسب بوداع الذي أشار إلى أن المستخدمين لديهم الاختيار في التلقيح مثلهم مثل المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى