إقتصاد

إطلاق أول حاضنة موجهة للمؤسسات الناشئة في مجال النقل واللوجستية

تم اليوم الثلاثاء تدشين حاضنة جديدة أطلق عليها اسم “نقل-تاك” موجهة للمؤسسات الناشئة في مجال النقل من طرف وزير النقل، لزهر هاني الذي كان مرفوقا بوزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار والوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد.

وستستقبل هذه الحاضنة الواقعة على مستوى مركز التكوين التابع لمؤسسة النقل الحضري والشبه الحضري للجزائر العاصمة (إيتوزا)، حوالي عشرة مؤسسات ناشئة مبتكرة في مجال النقل واللوجستية انطلاقا من المعلومة الآنية إلى غاية الرصد المعلوماتي، مرورا بالمنصات اللوجستية الرقمية.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أكد وزير النقل على أهمية استخدام التكنولوجيات الرقمية في هذا القطاع الذي يعد قطاع خدمات بامتياز.

من جهته أشار وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية إلى الفرصة التي يتيحها هذا الهيكل لاستقبال الشباب المبتكر الموفر للثروة، مضيفا أن مبادرة وزارة النقل هذه ستساهم في تسهيل الإجراءات من خلال رفع البيروقراطية عن المشاريع المبتكرة.

كما أوضح السيد بومزار أن التجربة المكتسبة بحاضنة سيدي عبد الله يمكن أن توضع تحت تصرف هذا الهيكل الجديد لدعم انشاء المحتويات الوطنية في مجال الرقمنة.

من جانبه، أبرز الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة أن هذه الحاضنة جزء من هياكل دعم المؤسسات الناشئة، موضحا أنه يتعين على هذا الهيكل الجديد أن يسمح لحاملي المشاريع في قطاع النقل بالاستفادة من التكوين وتنفيذ المشاريع بطريقة ملموسة لصالح قطاع النقل وذلك بالتعاون مع المؤسسات العمومية للنقل والوزارة.

وتابع بالقول “إن هذه الحاضنة جسر رابط بين حاملي المشاريع المبتكرة والوزارة الوصية”، مضيفا أن العديد من المؤسسات الناشئة في قطاع النقل قد تم دعمها من قبل دائرته الوزارية.

علاوة على ذلك، أشار السيد وليد إلى أهمية تشجيع الحاضنات وكل آلية من شأنها دعم هذه المشاريع المبتكرة بعيد عن العوائق التي تعرقل نشاطها، مضيفا أن الابتكار ضروري من اجل بناء نموذج اقتصادي.

من جهته اعتبر مدير مشروع هذه الحاضنة، مهدي عمار وعياش ، أن النقل يمثل قطاعا حيويا يؤثر على القطاعات الأخرى مذكرا أن هذا القطاع يؤخذ كذلك بعين الاعتبار ضمن معايير تقييم تنافسية الاقاليم.

وأردف قائلا “يجب علينا الاعتماد على كفاءاتنا المتاحة لعقلنة تكاليف النقل واللوجستية”، مشيرا إلى المستوى العالي لكفاءة المؤسسات الناشئة وحاملي المشاريع القادمين من مختلف ولايات الوطن.

كما أوضح ذات المسؤول أن هذه الحاضنة الجديدة ستسمح للمؤسسات الناشئة في قطاع النقل واللوجستية بالاستفادة من الدعم خلال بحثها عن التمويل وفي اعداد مخططات أعمالها وكذا في تطوير شبكاتها وشهرتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق