إقتصاد

إطلاق برنامج توأمة جزائرية-أوروبية لحماية النباتات

شرع اليوم الخميس بالجزائر العاصمة في برنامج توأمة مؤسساتية بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي في مجال دعم جودة المنتجات النباتية، حيث خصص له غلاف مالي يقدر بـ(1) مليون و290 ألف يورو.

وتهدف هذه التوأمة إلى تعزيز و تحسين أنظمة الرقابة التقنية للنباتات والمنتجات النباتية من أجل تسهيل تسويقها وتصديرها نحو الاتحاد الأوروبي ودول العالم.
وتم تمويل مشروع التوأمة الذي شرع في إعداده يوم 26 مايو الماضي من طرف الاتحاد الأوروبي، بميزانية تقدر بمليون و290 ألف يورو (1.290.000 يورو) لمدة 24 شهرا.
وفي هذا الصدد، تم تسخير 30 خبيرا من طرف الاتحاد الأوروبي، يشرفون على تنشيط 390 يوما للخبرة التقنية بحيث يضم البرنامج 31 نشاط منها 4 بعثات علمية ودراسية إلى فرنسا.

ويرمي هذا المشروع أساسا إلى تنفيذ الإجراءات النوعية لدى مصالح حماية النباتات والمراقبة التقنية لتعزيز قدرات الرقابة لمصالح الصحة النباتية للتقرب من المعايير الأوروبية والدولية وذلك وفقا للمعايير ايزو 17020(NA13001).
كما سيعمل البرنامج على تعزيز دقة نتائج تحاليل المخابر لتنفيذ نظام ضمان النوعية وفقا لمعيار ايزو 17025.(NA 13012)، وتنفيذ نظام إعلامي لمصالح الصحة النباتية وهيئات الدعم.
وتندرج هذه التوأمة في إطار برنامج الدعم لتنفيذ اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي لفائدة وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

وحضر الملتقى المخصص لاطلاق هذه التوأمة مسؤولين من قطاع الفلاحة بالجزائر، وممثلي السفارتين الفرنسية والإيطالية بالجزائر وممثلي وزارتي الفلاحة الايطالية والفرنسية  الى جانب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر و مدير برنامج دعم الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بالجزائر والمدير العام للعلاقات مع أوروبا بوزارة الخارجية.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي اشرف على تمويل 44 مشروع توأمة منذ انطلاق برنامج دعم الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في الجزائر (P3A) سنة 2009 ، منها ما تم تنفيذه ومنها ما هو قيد التنفيذ حاليا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق