مجتمع

إطلاق حملة وطنية للوقاية من حرائق المحاصيل الزراعية

أطلقت اليوم الاثنين المديرية العامة للحماية المدنية حملة وطنية للوقاية من حرائق المحاصيل الزراعية، والانطلاق الرسمي للحملة كان من ولاية تيارت.

وحسب المديرية العامة للحماية المدنية تدخل هذه الحملة في إطار تجسيد البرنامج السنوي للتحسيس والتوعية عبر ربوع الوطن، وخاصة بمناطق إنتاج الحبوب بالهضاب العليا.

وأشارت ذات المديرية، أن الحملة تستهدف بدرجة أولى فئة الفلاحين لتحسيسهم وتوعيتهم على ضرورة احترام وتطبيق التدابير الوقائية كاملة من أجل تفادي اندلاع الحرائق، وما يجب القيام أثناء وبعد الانتهاء من عملية الحصاد.

كما تهدف هذه الحملة للحد والتقليل من الخسائر الناجمة عن حرائق المحاصيل الزراعية وعن الآثار الاقتصادية المترتبة عنها والمحافظة على المنتوج الوطني وتدعيم الأمن الغذائي المحلي.

وكشفت المديرية وفق إحصائيات مست الخمس سنوات الأخيرة، عن الأسباب الرئيسية لاندلاع الحرائق، والتي ترجع بعدم تطبيق الإجراءات الوقائية المتعلقة بحماية الأراضي الفلاحية وتنقية محيطها من الحشائش اليابسة.

وكذا عدم ترك مسافة الأمان بين الأراضي الفلاحية، الطرقات والسكك الحديدية، بالإضافة إلى عدم تخصيص صهاريج للمياه بسعة كافية للتحكم في الحرائق عند اندلاعها، حرق القمامة وتجميعها عشوائيا والقيام بعملية الحصاد في أوقات الذروة وعدم صيانة آلات الحصاد.

وفي إطار هذه الحملة تم تخصيص لفائدة الفلاحين جهازا أمنيا عملي لمرافقتهم وتوفير شاحنات إخماد الحرائق، يهدف إلى السيطرة وإخماد الحرائق عند بداية اندلاعها وتفادي خسائر في المحاصيل الزراعية، كما قامت مصالح الحماية بتدعيم وتجديد وسائل مادية معتبرة تتمثل في شاحنات من إنتاج وطني مختصة في إخماد الحرائق.

ولتذكير، سجلت مصالح الحماية المدنية خلال السنة المنصرمة (2019) خسائر مقدرة بـ 3774 هكتار من المحاصيل تمثلت في قمح وشعير، 155548 شجرة مثمرة و533117 حزمة تبن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق