أخبار الوطن

إعادة تأهيل مستشفى الأمراض العقلية لواد غير ببجاية لمعالجة أمراض أخرى

كشف وزير الصحة, عبد الحق سايحي خلال زيارته إلى ولاية بجاية أنه سيتم إعادة تأهيل المستشفى الجديد للأمراض العقلية بواد غير (بجاية) الذي وضع حيز الخدمة رمزيا الخميس لتوسيع العلاج وضمان عدة تخصصات أخرى إلى جانب تخصص الصحة العقلية.

ويأتي قرار إعادة تأهيل المستشفى لتمكين سكان المنطقة من الاستفادة من جميع علاجات المستشفى العام, لا سيما طب الأطفال والتوليد والجراحة, حيث سجل ارتفاع كبير في الطلب عليها نظرا لتدشين القطب الحضري الجديد إغزر أوزاريف
الواقع على بعد 15 كيلومترا غرب بجاية, حيث يقطن الآلاف من الأشخاص والذي صمم لاستقبال ما لا يقل عن 100 ألف نسمة, حسب التفاصيل المقدمة في عين المكان.

وأوضح الوزير أن هذا الهيكل الذي يتسع ل 120 سريرا سيستمر في استقبال المرضى الذين يعانون من أمراض عقلية بنسبة 30 إلى 40 في المائة ولكنه سيسعى أيضا إلى علاج أمراض أخرى متخصصة، إذ أن الهدف هو ضمان تغطية طبية “متوازنة وعادلة” في جميع أنحاء الولاية, حسب قوله.

وفي هذا السياق, قام الوزير اليوم أيضا بوضع حير الخدمة مستشفى جديد بسعة 60 سريرا في تازمالت في أقصى غرب في تيزي وزو والذي يأتي لتخفيف معاناة السكان الذين يفتقرون إلى الهياكل الطبية ويضطر المرضى غالبا إلى الذهاب إلى أقبو على بعد 30 كيلومترا أو إلى البويرة أو تيزي وزو للعلاج.

وقد أثار وضع هذا المرفق الطبي حيز الخدمة فرحة العديد من السكان الذين حضروا بقوة للإشادة بتجسيده.

أعرب السيد سايحي الذي زار عديد الغرف, عن “اصراره” في تعزيز تجهيز هاته المنشأة الصحية الجديدة بكافة الوسائل البشرية والمادية الضرورية وبتأطير ادارتها على نحو يمكن أن ينفع بسعة كاملة.

كما تفقد الوزير المستشفى الجديد بسعة 60 سريرا بسوق الاثنين, على بعد 25 كم شرق بجاية و التي فتح أبوابه منذ بضعة أشهر والذي يقدم خدمات جيدة, بالرغم من نقص الأطباء الأخصائيين به, حسب الشروحات المقدمة للوزير في عين المكان. وهنا التزم الوزير بتصحيح النقائص التي ظهرت.

وخلال زياراته الى بجاية, تفقد الوزير, من جانب اخر, ورشة أشغال انجاز المركز المضاد للسرطان بأميزور و الذي يشهد نسبة تقدم ب80 بالمائة.

وفي هذا الصدد, ألح الوزير لدى ممثلي كوسيدار, المؤسسة المكلفة بانجازه, على تسليمه ابتداء من يونيو المقبل, من أجل التخفيف على مرضى المنطقة الذين يجدون أنفسهم مجبرين على التنقل الى تيزي وزو والجزائر العاصمة أو البليدة لعلاج
أنفسهم.

كما زار السيد سايحي الأرضية التي اختيرت لاستقبال مقر المركز الاستشفائي الجامعي لبجاية المزمع انجازه مستقبلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى