أخبار الوطن

إنتخاب إبراهيم بوغالي رئيسًا جديدًا للمجلس الشعبي الوطني

تم مساء اليوم الخميس إنتخاب إبراهيم بوغالي عن القائمة الحرة “الوحدة والتداول” للدائرة الانتخابية لغرداية، رئيسًا للمجلس الشعبي الوطني للفترة التشريعية التاسعة.

و قد أحرز النائب بوغالي على 295 صوتًا مقابل 87 صوتا لمنافسه أحمد صادوق، من ضمن 382 صوت معبر عنها.

وجرت عملية الإنتخاب عن طريق الإقتراع السري، حيث كان قد ترشح لرئاسة المجلس الشعبي الوطني، بالاضافة إلى  بوغالي، النائب عن “حركة مجتمع السلم”، أحمد صادوق، عن الدائرة الانتخابية لولاية الشلف.

وجاء هذا الاقتراع السري وفقًا لما تنص عليه المادة الثالثة من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، التي تشير إلى أن رئيس هذه الهيئة التشريعية ينتخب بالاقتراع السري في حالة تعدد المترشحين ويعلن فوز المترشح المتحصل على الأغلبية المطلقة للنواب.

للاشارة، فإن بوغالي من مواليد 3 مارس 1963 ببني يزقن (غرداية)، وهو متزوج وأب لأربعة أطفال ومتحصل على شهادة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة الجزائر (دفعة 1986).

وقد شغل الرئيس الجديد للمجلس الشعبي الوطني، عدة مناصب آخرها رئاسة المجلس الشعبي الولائي لغرداية.

وقبل ذلك، ترأس لجنة الفلاحة بذات المجلس (2017-2020)، إلى جانب شغله منصب رئيس وكالة للصندوق الوطني التوفير والاحتياط ومكلف بالدراسات ببنك “البركة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى