أخبار الوطن

إنطلاق عملية إعداد مواضيع بكالوريا 2022 وخضوع المشرفين عليها للحجر الكلي

انطلقت اليوم الثلاثاء بالديوان الجهوي للامتحانات والمسابقات بالقبة (العاصمة) عملية إعداد مواضيع امتحان شهادة البكالوريا (دورة يونيو 2022) مع إخضاع المشرفين على هذه العملية للحجر الكلي لمدة 38 يوما.

وبالمناسبة، شدّد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، على أهمية هذه العملية التي تتطلب –كما قال– “التحلي بروح المسؤولية والانضباط والتركيز في تطبيق النظام الداخلي والبروتوكول الصحي”.

واعتبر بلعابد بأن مهمة اعداد وطبع مواضيع امتحان شهادة البكالوريا “يقوم بها أساتذة أكفاء ومخلصون يتحلون بالمسؤولية”، داعيا إياهم إلى “التحلي بالدقة والاحترافية في اختيار مواضيع الاختبارات التي لا يجب أن تخرج عن المقرر الذي أخذه التلميذ حضوريا طيلة السنة الدراسية”.

بدوره، أكد أحد المشرفين على إعداد وطبع مواضيع امتحان شهادة البكالوريا، عزمه رفقة زملائه على “رفع التحدي وبلوغ الهدف المنشود المتمثل في الرفع من مستوى البكالوريا الجزائرية وضمان مصداقيتها”، مشيرا إلى أن متوسط عمل هؤلاء الأساتذة يقدر بـ 12 ساعة يوميا إلى غاية 16 يونيو القادم.

وقد أحصى الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ما يفوق 700 ألف مترشح لخوض امتحان شهادة البكالوريا المقرر ما بين 12 و16 يونيو القادم على مستوى أزيد من 2500 مركز إجراء عبر الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى